Archive for the ‘كومجيديا’ Category

رسالة الطفران 2

فبراير 22, 2013

 

fails

كل ما في هذا المكان المسمى بلد أصبح مبتدأ مرفوعاً لـ “صار”.. أو في محل نصب لخبر “كان”

تفجير

في لحظة تبدأ بعد ثانيتين من الإنفجار وتنتهي عند بعض الناس بعد 60 ثانية ، وبعضهم أكثر قليلاً ، والأكثر ممن يبقون بالحالة التي تخلقها الثواني الأولى،(وأتحدث هنا عمن كانوا في موقع التفجير وظلوا على قيد الحياة)،هؤلاء تبدأ عندهم ولادة تقسم حياتهم زمناً لقسمين، وتفتح غرف روحهم على بعضها ويتجالس الوحش مع العاهرة مع القديس مع الانسان ويسكت الجميع، يتفاجأون لكن بصمت ويقرأون أعينهم. وبلحظة بعيدة أو قريبة يقرر الكل أن يتسلق جدارها بمحاولة دفع الآخر للأسفل ليصنعوا منه مسنداً يمكنهم من الامساك بحافة جدار الروح فيخرجون لغبارها، وقتها ليس الأقوى سيخرج بل أكثرهم حاجة لذلك.
عند الأطفال ستهدم هذه الغرف على من فيها

منحوتة

عندما ينجز نحات ما عملاً في ظلام دامس ويستعين في انجاز كل طرقة بالمرأى المنطبع لديه من ضوء الشرر المتطاير على الجزء اليسير حيث يطرق سينتهي إلى منحوتة يقرأ فيها من يتحسسها _في ذات المكان المعتم_ غاية ذاك النحات في جسد المنحوتة ولن يدركها … والمهين يكمن في فعل أولئك ممن يضيؤن عليها.. ستخرج إليهم كمسخ

للجنس مكان

رعد.. برق .. مطر .. وحل .. ليل ..حب ..  قمر .. بحر .. غيم وغيرها ، كل هذه الكلمات نشير لها بضمير "هو" باستثناء بعض الألفاظ مثل لفظة حرب رغم تخلصها من لعنة التاء المربوطة تبقى هي الحرب عند بني مكانها ولسانها .. حتى في الكلمات هناك مكان

حوار

– "أنت لم تعطني وقتاً كبقية الضيوف ، ومن الواضح بالنظر لتوجهات ضيوفك الآخرين أنك منحاز لموقفهم مما يجري، الأمر الذي يجعل مداخلتي هنا صعبة التقديم، كذلك أتمنى ألا يقاطعني أحد ، وخصوصاً ذاك الجرذ العلماني"

– "طيب تفضل"

– "كل ما تم ذكره آنفاً هو تضليل وخطأ وعار عن الصحة وعار على الصحة ويفتقر للواقعية والموضوعية”

– “أكمل”

– “انتهيت…”

وأعلنت الأصابع الصغيرة والجعدة والأنيقة والمزينة والغليظة ، السمراء والبيضاء ، الناعمة والخشنة يتيمة الأجساد .. منطقة آمنة

 

دعني أبكي زمني الرديء واتنهد للحرية .. علّ الأسى يحطم سلاسل عنائي أسفاً

Advertisements

رسالة الطفران

أكتوبر 3, 2012

 

تزلج على منحدرات القمامة

صوت خشن فيه بعض التعب في المقعد الخلفي جداً:
– ”لا أفهم كيف يفكرون ، لم أعد أطيقهم ولا أطيق أن أسمع، أقرأ أو أرى أياً مما يخرج منهم”

– “…”

– “حتى لو كان بعضنا تافه لدرجة ارتكاب أخطاء ، لا يمكن أن يسقط هذا علينا جميعاً هم لا يشكلون شيئاً منا، قد يكون لأخطائهم مايبررها بنظرهم ، حتى بهكذا حالة ، يجب أن يفهموا أنهم يلطخون موقفاً جمعياً، يجب أن يفهم (الآخرون) أن بعض من يحسبون علينا يعبرون عن انفسهم وانفسهم فقط”

– “…”

– “الحق على من مثلنا على من يحمل فكراً أصيلاً من موقفنا من الكارثة، يجب أن ننبذ هؤلاء منا رغم أن تصرفاً كهذا سيضعفنا ويشتتنا ربما، لكن هو أمر حتمي، يجب أن نخرج ما يضعنا بموضع متهمين فنضالنا هنا لغاية سامية، لا أتحمل مجرد التفكير بوجودهم بيننا”

– “….”

– “بعض أهالي الحي وبرودهم تجاه واجباتهم في ما نحن فيه وضعنا في عنق الزجاجة، هم من يدخل غرباء إلى الحي ويتواصلون معهم، تافهون ..!! أنبق مكتوفي الأيدي؟ دواهم بالعين الحمرا سيأتي يوم ويدفعون ثمن عيشهم في النكران”

– “…”

– “أخي الأكبر سيصيبني بالجنون ، لم أعد أعرفه، منذ شجارنا حول الأحداث لم أتحدث إليه أو أزره …حتى أنت، ما بالك وكأني أتحدث لنفسي؟ دعك من مثالياتك لن تأتيك بخبزك ، سيأتي يوم تقول فيه وتندم فيه”

– “نزلنا ع اليمين معلم… بشوفك”

شق شاب طريقه خارجاً ، دفعني فضولي لأنظر للخلف، لم يكن هناك أحد في المقعد، مكبر صوت تالف يحشرج بصوت نجاة “إن له في بلاده حباب…”

Occupy عين الكرش

اليوم الأول:
على المداخل والمخارج ليحموا الحي ، قفلوه ولن يدخله (الآخرون)

اليوم الثاني:
”سمعتوا القصف والرصاص؟ الله يقويهم ما عم يقصروا”

اليوم الثالث:
”ضب اللي ممكن ينسرق من بيتك بسرعة ، دبرتلك سوزوكي”

اليوم الرابع إلى الخامس عشر:
كأس شاي شبه أسود ، و “سنرجع يوماً إلى حينا”

لا أذكر تاريخ اليوم … أول زيارة للبيت:
”دير بالك .. قد ينهار الجدار لأي حركة غلط”

اليوم التالي: => اليوم الأول
”أديش الأجارات عندكم؟” .. “ليك لا تجي من شارع المقبرة ، لف من عند محل الفروج في قناصة هنيك” … “حرقولنا بيتنا” .. “الله لا يقيمه ، طلع منن” .. “لقوها مقتولة ومرمية عالطريق” .. “ما رجع لهلق ، يمكن خلص أهله ماعاد متأملين بجيته”

مصالحة زمنية
– ”لعمى عالبلا ، مبارح حطولنا بأول الحارة حاجز”

– “أي”

– “شو أي؟؟ حاجز وعساكر وكياس وعم يقلي أبو أسامة انه الحواجز اللي نصبوها عندهن معها (دبابات/ طوشكا) ، عندكن هيك شي؟”

– “يمكن”

– “شو يمكن؟ في ولا ما في؟”

– “بآخر العام الدراسي، مو هاد اللي قبله ، لأقدر فوت الولاد عالبيت من الطريق ، عملولي تغطية نيران ومرقوني تحت الرصاص ونحن مقرفصين وعم نركض .. الحواجز هون عملولها تواليتات ومنامة ، واحد منن حكالي انه استأجر لعروسته قبو حد الحاجز رغم انه اغلى صار من الملاحق.. ما حدا عم يرغب فيا .. بتعرف ”

مسخ طبوغرافي بين رجل دين وسياسي

– “كل الأقوام الفاسقين بقصص القرآن الله عاقبهن ، اللي مسخهن قردة وخنازير واللي ارسل عليهم وباء واللي مسح جناتهم واللي ارسل لهم جبريل قلب مدينتهم عاليها واطيها .. هلق هي العقوبات كلها مجازية”

– “كيف يعني؟”

– “عندهم تردد الـ (محطة اخبارية) الجديد؟ اندهله يحط عليا لقلك”

– “انتو حطب هذا الجحيم .. اي والله”

– “لا تكفر .. ! انتو دخانه”

– “الجحيم ماله دخان”

– “بيتك بيطل عالسبينة؟”

– “شو هي السبينة؟”

(دخل إعلامي في اللحظة)

– “حاسبونا، بدنا نسكر المحل بعد اذنكم ، بنعتذر”

الهويات يا شباب

الفصل السابع

سبتمبر 17, 2011

– في واحد عنا بالشركة بتمنى فعلاً أنه يتزوج

– ليش؟

– لأنه كثير حكي، ما بيفوت لسانه ع تمه ، ثرثار كبير

– وبس يتزوج بيصير قليل حكي .. أي أي ، كتاب الأزواج تأليف رامي الشيخ الفصل 13

– كتاب الأزواج تبعي كله تحت “الفصل السابع”

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 7

أكتوبر 31, 2010

red-pill-or-blue-pill

الحبة الحمراء أم الزرقاء؟

إلى أي عمق نحن متورطين وخاسرين في الحرب بين القراصنة مخترقي الحسابات ومصنعي البنى المخربة وبين الشريحة المستهدفة؟ هذه الحادثة ربما تسبر عمقاً ما.

– مرحبا رامي

– أهلين أبو حميد

– هلق شو كان اسمه هذا الفيلم الأجنبي اللي كلن بيلبسوا فيه نضارات سود وجواكيت سودا طويلة ؟

(استغربت السؤال فصاحبه ليس من هواة الميديا)

– Men in Black؟

– لا شغلة أقصر من هيك

– مممم .. ماتريكس؟

– أي تمام هي هيه ، شلون تهجايتا؟ (وأعطيته تهجئتها، بالوقت الذي ازداد فضولي فسألته)

– شو بدك تحضره ؟

– لا بس هذا السؤال السري لحساب البريد الالكتروني : ماهو فيلمك المفضل

– طيب ليش ما حطيت سؤال أنت بتعرف جوابه؟

– أي مو أنا اللي حطيته ، رفيقي اللي حطلي ياه .

(مابيعرف الجواب السري ، ومو هو حطه ، وعطاني ياه ، وبتقلولي ليش الحسابات بتنسرق؟)

فوضى مصطلحات

نعم، نحن في القرن الـ 21 وفي كبد ثورة الاتصالات ولازال هناك من لا يدرك الرابط العجيب بين Word و Office و Windows وماهية كل واحد من هذه الأقانيم، وكي لا أستخدم كلمات معجمية في جزئية عملي المتعلقة بالـ Help Desk مثل ماذكر أعلاه ألجأ إلى تبسيط العملية لدرجة تقارب توجيهي لابنتي ذات ال3 سنين وهي تعمل على كومبيوتري ، لكني وللأخيرة أكتفي بالقول : أغلقي هذه النافذة ، أما صديقنا:

لزمني الاتصال بكومبيوتر في مكتبنا بالبرامكة من مكتبي في إدارة الشركة فاتصلت بالموظف الذي سيعمل عليه وسألته:

– عامر كيفك، ياريت تسكرلي البرامج اللي فاتحها بدي فوت اتصال بعيد (أتجنب قول ريموت ديسكتوب) شغلة 5 دقايق على كومبيوترك

– طيب ثواني … يالله مشي الحال

قمت بتوليد الاتصال ، فيعود علي بالخطأ ، مرة .. مرتين .. ثلاث ، فأعدت الاتصال

– عامر طالع عندك شي عالشاشة؟

– لاء

– شو مبين بسطح المكتب؟

– ولاشي شاشة سودا؟ الكومبيوتر مطفي

– كيف انطفى (اشتبهت بمشكلة فيه)

– مو أنت قلتلي؟

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 6

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 5

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 4

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 3

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 2

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 6 لا تجلس على كرسيي

يناير 30, 2010

(جرى هذا الحديث على سبيل الدعابة لا أكثر)

– “محمد .. رجاء لا أحب أن يجلس أحد على كرسي مكتبي”

– “أين المشكلة ما أنت بتقعد على كرسي كومبيوتري عندما تريد إصلاح أعطاله”

– “هذه غير تلك، أنت قلتها، أنا أصلحه”

– “هاه .. كيف هذا؟ أبداً .. الأمرين متشابهين”

– “عندما تذهب لطبيب هضمية لمرض ما في مؤخرتك وتكشفها له ليفحصها، هل هذا يعطيك مبرراً أن ترى مؤخرة الطبيب؟”

repair

وفي رواية أخرى :

كنت أعطي دروساً لمصور مساعد في أحد ستوديوهات تصوير دمشق الكبيرة، وفي أحدى الجلسات طلب إلي استعارة قرص Photoshop، كان القرص بحقيبتي مع قرص Windows ، ولكن لقلة همتي لم أكن أكتب أسماء الأقراص عليها فاضطررت لقلب السي دي لأرى أياً منهما نسخ عليه كمية لأعطيه إليه (كونه هو قرص photoshop). تأملت سطح القرص ومن ثم أعطيته إياه

– “هذا هو القرص”

نظر لي بدهشة ثم إلى سطح القرص دون أن يتحدث، وفي اليوم التالي استقبلني صاحب المحل:

– “هشام يقول أنه يمكنك قراءة ما هو مكتوب على القرص بمجرد النظر إلى سطحه”

CD

إذا أعجبتك إقرأ السلسلة:

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 5 : فتنة

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 4 : سر كركور

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 3 : تسمى يوراميوم

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 2 : شاشة مقلوبة

– مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 1 : Gmail أوفلاين في حمص أولاً

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 5 فتنة وأشياء أخرى

سبتمبر 4, 2009

– "مرحبا أستاذ"
– "أهلين"
– "في عندي مشكلة ، وهي أنو دولاب الفارة عم يزقزق"
– "يعني لما عم تدوره عم يطلعوا البفلات صوت؟"
– "لا أبداً، الدولاب عم يزقزق منه هو نفسه كأنه في إحتكاك بالفارة، حتى لو الحاسب مطفي"
– "خلي فنيي الصيانة يزيتوه"

وفي حادثة أخرى

– "أستاذ كيفك؟ جايب معي جهاز فحص الضغط تبع أمي ، ما عم أعرف أشتغل عليه"
– "صدّق مالي شايف منه بحياتي، بس يالله تعال"
– "هو أنا قلت أنه هو صاير كومبيوتر، فممكن تساعدنا بهالشغلة"

أما أكثرها غرابة:

منذ فترة سنتين اشترت الشركة طابعة ليزرية (Canon) لأمين الصندوق وبعد أن فرغت من تركيبها وتوصيلها وخلافه عدت لمكتبي وإذا به يتصل بي:
– "رامي تفضل شوي، في مشكلة بالطابعة"
بصراحة جزمت أن المشكلة منه لأني جربتها قبل المغادرة، المهم ذهبت إليه:
– "خير؟"
– "لما بعطي أمر طباعة بيطلع صوت حرمة، فينك تشيله أو تغيره؟"*
– "ليش؟!!!"
– "صوت المرأة فيه فتنة"

—————————-

* الصوت يقول Printing started و Printing complete

مواضيع ذات صلة

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 4

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 3

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 2

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي

طرفة من وحي جلسة

سبتمبر 1, 2009

ألفت هذه الطرفة في 9 شباط 2008 ونشرتها في منتدى شبابلك الذي أنا عضو فيه، ومالبث النص أن دخل في دوامة الرسائل المتسلسلة عبر البريد العربي، حتى أنها نشرت مقتطعة في جريدة الثورة، اتصلت بهم لإثبات أصالتها فرفضوا متذرعين بعدم وجود اسمي الحقيقي عليها، هذا هو نصها، أغلبكم يعرفها والبعض يعرف قصتها، أنشرها هنا من جديد لإثبات أصالتها لي

في لقاء ضم مجموعة من الشبان المتزوجين افتتح أحدهم الحديث عن الجلي مازحاً فكانت ردود أفعال الجالسين مختلفة:
– "إن كنت أريد من زوجتي شيئاً ، لابأس بالجلي" زوج وصولي
– "إن الجلي وسيلة لكسب مودة الزوجة إن مارسته مرة أو اثنتين بالشهر" زوج دبلوماسي
– "أجلي كما تجلي زوجتي ، نحن سواسية" زوج تقدمي
– "شو جلي وماجلي، عليّ ما عليّ .. مابعرف شكله للمطبخ" زوج تجبره زوجته أن يجلي كل يوم
– "الجلي مسأله ثانوية ، حريتي تكمن باختيار الليف وسائل الجلي" زوج حزبي
– "إن كانت زوجتي متعبة ، زوجتي الثانية تجلي، وإن كانتا مريضتين أتزوج ثالثة" زوج ملتزم دينياً على طريقته
– "كل البيت يجب أن يجلي بدوره" زوج شيوعي
– "أنا أجلي عند جارتنا بس، لا أجلي بالبيت" زوج عميل
– "الجلي مسألة لا أدير لها بالاً ، الصواب أن تعرف الزمان والموقف المناسبين للجلي" زوج حكيم
– "في اللحظة التي أجد زوجتي على وشك التذمر من الجلي أجلب لها هدية" زوج ذكي
– "إن طالبتني زوجتي بأن أجلي ، ألقي بها خطاباً حول خطورة المرحلة التي تمر بها الأسرة" زوج يعمل كمسؤول عربي
– "لقد دفعت لها مهرها وانتهيت ، عليها أن تقوم بما يجب عليها القيام به" زوج رأسمالي
– "إن رفضت زوجتي الجلي، بقوصها بلا مشاكل" …
– "تمنع الزوجات عن الجلي جزء من المخطط الإيراني في المنطقة" زوج بلا أجنحة*
– "إن النظام السوري وراء تململ الزوجات من الجلي " زوج من جماعة 14 آذار
– "ليش مو المفروض أن الزوجين يلعبوا طرة ولا نقش عن كل مرة يأتي فيها موعد الجلي؟" زوج حمصي
– "نحنا عنا جلاية وفلبينية" زوج برجوازي
– "لا.. وبيسألوني ليش ما تجوزت لهلق" Hani-SA **
– "نحنا من زمان اشترينا صحون وكؤوس كرتون حلاً للمسألة" زوج براغماتي
– "أنا فجرت المطبخ السنة الماضية" زوج من جماعة أبو مصعب الزرقاوي
– "زوجتي مابيهون عيلها تشوفني واقف عالمجلى" كذاب
– "لا مشكلة عندي إن كان سائل الجلي برائحة الياسمين" زوج رومانسي

————————————————————————————–

* عضو في المنتدى كان شهيراً باتهام سوريا وحزب الله بالباطل وبإثارة حرب تموز التي ليس لها طائل حسب ظنه وربط هذه الأمور بكونها جزءاً من سياسة توسع شيعي في المنطقة.

** هو icons man أو مجنون كما يعرفه فضاء التدوين (اسمه في المنتدى المذكور)

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي : سر كركور 4

سبتمبر 1, 2009

هناك مقطع في افتح يا سمسم يعجبني كثيراً وهو سر كركور، قصته أن كركور يخبر صديقه سراً وصديقه يخبر صديقاً وهكذا حتى يصبح الجميع على علم به ، ماعدا كركور الذي يظن نفسه وصديقه فقط من يملكانه.
لماذا هذه المقدمة؟ طيب
في اجتماع لأخوتي وزوجتي وغيرهم من الأقارب في بيتي قررت زوجتي فتح الكومبيوتر لعرض بعض الصور، وكنت في ليلة سابقة قد فعّلت كلمة السر على حسابي من أجل القدرة على الاتصال عبر خدمة Remote Desktop Connection بين جهازي وجهاز أخي هاني.
المهم، فاجأت واجهة طلب كلمة المرور زوجتي فاتصلت بي وكان حولي الكثير من الناس وسألتني:
"ماهي كلمة السر؟ هل هي …… أم ………. " طبعاً وبصوت عال أمام الجميع أجبتها أنها الثانية وأنا أرغي وأزبد..
حاولت تسجيلها على الكومبيوتر ولكنها فشلت فسألت "أخبرني التهجئة تبعها"
فسمعت صوت أختي من قربها تقول لها
"بعدي لقلك أنا بعرف اكتبها"

مواضيع ذات صلة:

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 3

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 2

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي: تسمى يوراميوم 3

أغسطس 28, 2009

سأحدثكم هذه المرة عن حادثة جرت معي وكنت أنا فيها المشكلة التي تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي:
اشتريت جهاز لتخزين البيانات بشكل شبكي NAS بإمكان الذي لايعرف عنه شيئاً أن يتخيله هارد ديسك موصول مباشرة على الشبكة وكان هذا لخطة ببالي بأن أجعل الموظفين يقومون بتخزين البيانات الحساسة والهامة لديهم عليه، وفعلاً فتحت حساباً لكل موظف وطلبت منهم أن ينقلوا البيانات الهامة لديهم إليه (وأكدت أن يكون نقلاً وليس نسخاً)
وبعد أن نقل بعض الموظفين بياناتهم أتتني اتصالات منهم:
– "رامي ماعم أقدر أفتح أي ملف من المجلد اللي أنشأتللي ياه"
ذهبت لأولهم وفتحت القرص وكانت الكارثة، تبين لي أن الجهاز لا يدعم اللغة العربية وأن شجرة المجلدات أصبحت تحوي تشفيراً غريياً لم أستطع إستعادة الملفات منه هذا غير ان نظام تشغيل الجهاز يعتمد على توزيعة لينوكس خاصة، وبدأت بإجراء إتصالات لموظفي الشركة أطلب منهم التوقف عن النقل ونجا من المشكلة البعض القليل، ولكن لا مفر من وصول المشكلة إلى المدير العام فطلبني وقال:
– "عليك إستعادة بيانات الموظفين، لا يهمني كيف "
وبدأت رحلة الشقاء بمحاولة استخدام برامج استعادة الملفات المحذوفة عن كومبيوتراتهم ولكني لم أنجح بالاستعادة الكاملة لها.
هنا استدعاني المدير العام من جديد وألقي بي محاضرة طويلة انتهت بعقوبة مالية.

بدلت الجهاز بآخر وكانت المشكلة بإعادة انتزاع ثقة الموظفين بأن بياناتهم هذه المرة لن تنتهي محذوفة.
فطلبت مساعدة المدير العام بإقناعهم فوافق مع تهديد بسيط بأن العقاب سيكون مزعجاً هذه المرة ووافقت.
عندها قمت بإجراء تجارب عديدة قبل البدء بالمشروع وهذا ماكان علي فعله بالبداية
ماحدا أحسن من حدا .. أتذكر من هذا الموقف وجوه الموظفين وأنا أخبرهم بما جرى كيف أصابهم الجمود والذهول لدرجة تظن أن الذي أمامك صنم ، فهم لم يتخيلوا حجم الصدمة .. ربما حتى اليوم.

مواضيع ذات صلة:

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 2

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 1

مشكلة تقع بين لوحة المفاتيح والكرسي 2

أغسطس 23, 2009

في اتصال ليلي متأخر من المدير العام بشأن مشكلة لديه في حاسب المنزل المخصص للأولاد:

– مرحبا رامي

-أهلاً

– الولاد مدري شو عاملين الشاشة مقلوبة رأساً على عقب

– شريط المهام ولا كل شي

– لا كل شي

– طيب بدنا نوصل بالماوس لمنطقة التنبيهات

– وين هي

– اللي حد الساعة

– أي كثير صعب اتحكم بالماوس

– طيب اقلب المونيتور كله رأساً على عقب حتى يصبح طبيعياً مرة أخرى

– لحظة … ها قد قلبته

– توجه نحو شعار المضلع الكحلي الموجود بجانب الساعة واختر من الإعدادات تدوير الشاشة إلى 0 درجة.

– طيب .. لا .. ليس ثانية .. لقد انقلبت الشاشة من جديد

صمت لحظة ثم استدرك خطأه ..


%d مدونون معجبون بهذه: