ضواحي دمشق العراقية

– “ماذا تفعل”

– “أريد تصوير هذا الملصق”

– “لا، لو سمحت .. انقل الرقم إن شئت.. هل لديك متبرع؟”

– “لدي أصدقاء عراقيون قد يهتمون للأمر”

– “حسناً لكن لا تصوره رجاءً”

هذا ما جرى من حوار مع صاحب محل عراقي الجنسية في الحي الذي أسكن فيه كان قد علق إعلاناً يطلب فيه كلية لمريض، ذيله بملاحظة تقول : المتبرع عراقي حصراً، وغرضي من التصوير كان كيلي الذي طفح مما سأدلو به هنا.

صحنايا، جرمانا، قدسيا لمن لا يعرفها هي ضواحي تحيط بدمشق جنوباً وشرقاً وفي الشمال الغربي بدأت أضواء الاستثمار العقاري تسلط عليها في بداية التسعينات كمناطق واعدة ومميزة، فبالإضافة إلى أجوائهاً كان التنوع السكاني الذي فيها يعطيها أفضلية ولتقريب ماأقصد هنا قد تجد في بناء واحد سكاناً من أهل كل المحافظات ومن أديان مختلفة ، أيضاً من الطبقة المتوسطة اقتصادياً ، وكنتيجة لهذا كانت مناطق مسالمة هادئة لا تسمع فيها ضجيج صخب او مشاكل أو جنح إلا بالنادر، وهو ما انتهى بها لتكون مقصد اللاجئين من الأخوة العراقيين.

ما حدث فيها لاحقاً ليس غريباً عما يجري بمدن مثل مدن ألمانيا الجنوبية باكتظاظها بالأتراك أو مرسيليا بوجود أغلبية مغربية جزائرية فيها والفارق أن هذه المدن كبيرة ورغم ازدحامها تبقى محافظة على شيء من هوية أهلها، أما ضواحي دمشق المذكورة فقد قلبت لتبدو ضواحي بغدادية بصراوية بامتياز.

والإغراء المادي الذي قدمه العراقي الوافد لها جعل لعاب المكاتب العقارية يسيل محولاً كل الشقق الموضوعة للإيجار فيها تتحول للشقق مفروشة وكذلك أحيلت كل الشقق التي على الهيكل فيها بهذا الاتجاه أيضاً، فالشقة التي كنت قد استأجرتها في بداية زواجي ب4500 ليرة شهرياً وهي شقة ب 120 متر وبالطابق الاول مطلة على شارع 30 متر أصبحت تؤجر لاحقاً بـ 12 و 15 دون فرش وغيرها في أبنية مجاورة وصلت إلى 30 و 40 ألفاً ، وهذا كان في 2005 – 2006 وكذلك حال الدكاكين والمحال التجارية التي لم يتوقف الغلاء فيها على أجورها الشهرية بل على المواد والخدمات التي تباع وتقدم فيها أيضاً تاركة الشباب المقدمين على الزواج والباحثين عن شقق يستأجرونها أو يشترونها أمام نهايات مسدودة، توقف الغلاء في تلك السنين أمام ارتفاع بلغ ثلاثة أضعاف أسعار الشقق ، كثير من الشقق التي أعرفها معروضة بحدود ال 750 ألفاً في منطقي سنة 2001 أضحت ب 3 مليون تقريباً وهو حال الأجار أيضاً وبعيداً عن سرد هذه التفاصيل التي لم تكن الأثر الوحيد للازدحام العراقي ، امتد الأمر ليشغل الجو فالازدحام المميت فيها والتلوث البصري والسمعي بلغ حدوده القصوى وأضحيت ترى المشاجرات الجماعية وتشفيط السيارات والقمامة وتخريب المرافق دون الحاجة للتدقيق.

المحال تبيع المشاوي العراقية والأفران تفرش الخبز العراقي على أبوابها (لم أفهم كيف يعطى الخبز جنسية أيضاً، كانت هذه الامور وتسمية المحال بأسماء عراقية طريقة للقول أن صاحب هذا المحل عراقي) ومحال بيع الوسائط تصدح بأغان غريبة عنا ، حتى الحدائق فالأطفال يجب عليهم أن يقفوا بالطابور ليلعبوا بأرجوحة أو زلاقة كانت تستضيف منهم مايعد على أصابع الأيدي في الأيام العادية.

وبدأ عراقيو هذه الضواحي بخلق مجتمع مغلق داخلها فلا يشترون إلا من بعضهم ولا يحلقون إلا بمقص ومشط عراقي، ولم يكن الامر عصياً على الملاحظة، ولايحتاج منك إلا أن تحاول الدخول إلى أحدها بلهجتك السورية حتى تلحظ كيفية التعامل معك.

كي لا أفهم خطأ فيما أقول ليسوا ملومين على مانحن فيه ، فالطريقة التي عوملوا فيها في بداية حضورهم والنظر إليهم كأكياس مال متحركة وكغرباء هي ما ساهم بصنع رد فعلهم تجاهنا، ومن ناحية أخرى الحرب ليست ذنبهم ، ماذا لو كانت الحرب “لا سمح الله” في سوريا، كنا لنكون نحن مكانهم في بلد مجاور أو ربما في بلدهم.

لو كان هناك من قام بتنظيم دخولهم إلينا وتزيعهم بشكل متوازن على المحافظات بشكل لا يسمح لتجمعهم هذا بفرض طرق مرفوضة من قبل قاطني الضواحي لكان الأمر مختلفاً ولزال منطق مثل “البلد التي ليست بلدك أنزل فيها سروالك وبول في الشارع دون خوف ملامة” منها.

هل تدوينتي متأخرة؟ ربما لكنها تأتي ولازالوا موجودين في ذات أماكنهم رغم قلتهم ولازالت الآثار ككيس القمامة الذي يفترش ويسيل في الطابق الذي أعيش فيه موجوداً.

في الأيام الماضية سمعت عن أخبار أن وفوداً جديدة منهم ستأتي إلى سورية بسبب الوضع الأمني الي لازال متردياً في بلادهم خصوصاً بعد إعلان الانسحاب الأمريكي منها، فهل سأستيقظ على ذات الازدحام ، وعلى صور مرشحين عراقيين تملأ شوارع هذا الجانب الهادئ (سابقاً) من دمشق؟

الأوسمة: , , , ,

20 تعليق to “ضواحي دمشق العراقية”

  1. firasoo Says:

    قالوا له شو اللي جابرك عالمرّ .. قال لهم الأمرّ منه
    الواحد ما بيعرف شو بدو يحكي ، يعني ما هو غلطهم أكيد .. ولا حدا فيهم جاي لهون سياحة واصطياف مثلاً ، الأغلبية العظمى مهجرة وطالعة من أرضها لتنفد بروحها ، بنفس الوقت نحن العشرين مليون وضايقة الدنيا علينا ، كيف لما تزيدهم كمان مليون ونص ( مليون ونص ! واميركا بتعمل زيطة إعلامية طويلة عريضة إن منحت مية عراقي لجوء لعندها ) !!
    توزيعهم الديمغرافي أكبر غلطة صارت ، بالأحرى غض النظر عنها هو الغلطة الحقيقية ، أغلبيتهم راحوا عالشام ، ببقية المناطق والمحافظات يمكن ما في إلهم هالتجمعات الكبـيرة .. صحيح متواجدين بس مو بالكثافة الموجودين فيها بالشام ، بذكر خلال عسكريتي لما كنا نروح على دمـّر والمساكن .. كأننا داخلين بغداد !
    من وين بدهم يتعلموا ؟ وكيف بدهم يعيشوا ؟ كيف بدنا نعيش نحن أساساً بظل الغلا اللي صار بسوق العقارات خصوصاً بالإيجارات !! الوضع كله غلط بغلط

    • uramium Says:

      خلال مايقارب الـ 14 شهراً حدث الجزء الأكبر من هذا التوافد بشكل سقط كالصدمة على المشهد المعتاد في الأحياء. بالإضافة إلى التركز في بقع محددة هذا ماكان الخطأ.
      شكراً لمساهمتك فراس

  2. مكسّرات Says:

    الله يصبرك ابو الريم بحمص الوضع متل عندكون بس بوطأة اخف حيث يتم السكن بمناطق متل الوعر وحي السبيل ويوم الجمعة في حديقة كبيرة قريبة من الكلية العسكرية بتلاقي الجو فيا ما بيفرق عن حدايق العراق …يمل ولدرجة صراحة

  3. مــازن Says:

    المثل يقول: إذا كنت في روما افعل كما يفعل أهل روما !!!!

    رومــا ,, رومـــا ,, وليس بغــداد !!!

    معادلــة بسيطة😐

    • uramium Says:

      نحن في هذه المنطقة ، ضحايا سان ريمو ، ما كان هناك ما يسمى عراق وسوريا قبل قرن من اليوم سوى تسمية لا ترسم حدوداً بقدر ما تشير لاتجاه.
      توضيحاً لموقفي من المسألة أنا لست ضد شخصهم ، ضد هذا الخلط الذي جرى.
      لايمكنك أن تأتي بقومين ذوي طباع مختلفة (بغض النظر عن هوياتهم) وتحشيهم في ضاحية تقطعها طولاً وعرضاً على الدراجة بخمس دقائق.

      • مــازن Says:

        كأنو فهمت تعليقي غلط😐 ، طيّب رح فسّر المعادلة، مثلاً:

        وقت بنسافر لسعودية .. أنا بحكي حجازي .. أخي بيلبس غلابيّة .. أمي بتحط نقاب .. وبناكل كبسة ومندي !!!

        ولما بنرجع لسوريا .. بحكي بلهجتي .. أخي بيلبس متل ما بدّو .. أمي بتخلع النقاب .. وبناكل تبولي وكُبب !!

        برجع بقول المعادلة بسيطة، والتأقلم مع الوسط المحيط ما بضر🙄

  4. uramium Says:

    مازن الصراحة الشي اللي أنا كتبته كرد على تعليقك كان سببه لوم وعتب بعض الاصدقاء واتهامهم ألي بضيق الرؤية بالشي اللي كتبته ليس رداً على تعليقك ، أما تعليقك فهو واضح والمغزى وصل هو وتفسيره أشكر لك مساهمتك صديقي

  5. dima Says:

    أول شي أنا سعيدة أنك رجعت كتبت بالمدونة بعد غياب🙂

    تاني شي بغض النظر عن الوجهات المتضاربة بالموضوع
    أنا أول شي ضد التعميم بأي نظرية , و ما بحب نظرية العرق الصافي
    يعني البعض منهم صعب المعشر والبعض لأ ” متل نحنا متل أي شعب ”
    والعرق الصافي أنو نحنا سوريين ما بدنا حدا تاني , أو نحنا من هالمنطقة وبس من هالمنطقة ما بدنا حدا تاني ..

    بس أنا فهمت عليك قصدك
    بيضل الموضوع عبارة عن وضع غير مألوف وبدو تنظيم
    مو شرط تنظيم قانوني أو حكومي ,
    لو نقدر ننظم نحنا كـ بشر بين بعضنا🙂

    • uramium Says:

      أشكر ترحيبك وأبادلك به في مدونتي من جديد (صرتي من أهل المدونة)
      لا أظن أني ذهبت لأقول أن كل العراقيين سيئين ولا اطيق من يتحدث بنسب مكان ما لأناس معينين. هذا منطق غريب عني ولا أقبله حتى من الآخر واتفق معك بسطحية من يفكر به

      هناك نقطتين حاولت طرحهما في مدونتي ، ربما لم تكونا بارزتين:

      1. أي وافد من أي بلد إلى أي بلد آخر لا يشعر بوجوده بها ما يشعر به قاطنها ولايراعي ولا يهمه فيها مشهدها الاقتصادي و الخدماتي والاجتماعي (توازن هذه المناحي أو وقوفها عند سويه يعيشها سكانها)، فيتعاطى معها بإهمال الزائر المؤقت (أوتيل يعني) وهذا ما أعيشه كل يوم ولا يعيشه بقية سكان دمشق بنفس الأثر.

      2. هذه الضواحي امتصت النسبة الأكبر من الوافدين ، اتحدث عن تضاعف بالوجود البشري فيها لمرة أو مرتين اكثر، بشكل طمس هيئتها.

      بالنهاية ديما لا يمكنك ونهائياً الاعتماد على الجمهور بخلق هذا النظام ، مافي شي على أرض الواقع بيدعم قولك ، قصدي تجارب سابقة بتقول أنو الشعب نظم مسألة على احد الأصعدة السابقة (الاقتصاادية أو الاجتماعية أو الخدماتية) بشكل تلقائي ، عم تطلع قوانين ضابطة لبعض الممارسات فيها والناس ما عم تلتزم 100%

      أهلاً فيكي مرة ثانية🙂

  6. dima Says:

    حابة علق ع تعليق الأخ مازن
    أنا ما بحس أنو بيقدر الواحد يبدل أفكارو تبعا للمنطقة وما بظن هاد الصح , هاد حل متعب وما بظن الواحد بيقدر يغير قناعاتو كرمال يتأقلم مع شي
    أنا لهلأ من 24 سنة في كتير أشيا ما عم أتأقلم معها وما بقدر غير قناعاتي كرمال أتأقلم معها
    الصح أنو نحاول نتأقلم مع بعض مع حفاظ كل واحد ع أفكارو الخاصة فيه ..
    وهاد الحل الأصعب للتنفيذ كما يبدو

    بعتذر عالاطالة
    تحياتي الكم

  7. جلنار Says:

    يا سيدي انا متفقه معك بالميه ميه, يعني يعني اذا اجت اختي لتزورني وتشاركني بالسكن والطعام والفراش وكل هل امور, انا ما بسمحلها تغير ديكور بيتي بدون ما ترجع لالي ووافق, ولازم يكون في ضوابط انا وياها نتفق عليها, سواء كانت اخلاقية او قانونية, وإلا الموضوع لح يصير في من وراه مشاكل كتير, بين قوسين مع العلم انها اختي وبحبها كتير وع راسي وعيني, بس الموضوع بدو سعة صدر ووعي وقانون ينظم وإلا بيصير فينا متل ما صار بلبنان بين اللبنانية والفلسطينيه لما نزحوا ع لبنان, وللاسف ولحد الان هاي الحساسيات بعدها بيناتهون, مشان هيك وتلافيا لاي خطأ وحساسيات ومشاكل مستقبلية لازم يكون في قانون والكل تحته..
    بعدين وين بيتزوج الشباب؟ يعني ما عاد في غير الضيعة! يعني الدولة اذا بدها تحل مشكلة بتوقعنا بمشكلة اكبر حرام, حرام يدفع الشباب التمن لوحدهون..
    تحية

    • uramium Says:

      شكراً لمشاركتك جلنار
      غياب قوانين تنظم التصرفات من الطرفين ، وقوانين توزيع ديموغرافي لهم ستحدث التأثير الذي حدث (وخاصة في سوق العقارات، ربع مليون مسكن ليس رقماً بسيطاً في المعادلة السكنية في سوريا).

  8. وفاء Says:

    لا أحد يُنكر مقدار ماحققه دخول العراقيين من دور في تحريك السوق وفي عدة مجالات .

    والمصلحة المادية والاقتصادية ، وُضعت فوق كل الاعتبارات لدى الكثيرين الذين تضررت مصالحهم لدى عودة العراقيين إلى ديارهم.

    وبعيداً قليلاً عن الواجب والإحساس الوطني والقومي و على راسنا كل العرب، ومنحطهون بقلوبنا وعيوننا.
    لكن يبقى لابن البلد الحق بحصة أيضاً من الاهتمام، وأصبح الوضع يحتاج لضوابط جدية .

    وفق ماذكرت في التفاصيل لمست أنها ” ضواحي العراق الدمشقية”.

    • uramium Says:

      هي كذلك ، على اعتبار أن الارتفاع باتجاه الاعلى هو تحريك أيضاً🙂 .

      ابن البلد ضاع بين مطرقة جشع ابن البلد الذي ركب موجة الوافدين العراقيين وسندان حكومة عجزت عن مجرد التفكير بتوزيع وتنظيم عراقيي سوريا بمجرد ختم على جواز السفر يوزع سكنهم على كل المدن مثلاً (قديشها بسيطة الفكرة؟).

      لا يبشر شيء في السوق بالعودة تسعيرياً إلى الصواب ، خصوصاً بعد أن اصبح طبق التبولة أغلى الكافيار في دمشق
      شكراً لمرورك وفاء ، يسعدني هذا دائماً.

  9. Kenan Alqurhaly Says:

    جاؤوا ايضا الى الساحل وقفزت الأسعار ثم سرعان ما بدؤوا بالخروج بدفعة كبيرة عام 2008 وصولا الى بقاء أعداد قليلة جدا منهم، الكثير منهم هاجر الى ايسلندا وكندا واستراليا والآخرين يبدو أن الحياة الساحلية لم ترقهم بطريقة أو بأخرى

    ارتفاع الأسعار كان بسببنا ووصلت الأمور الى حد أن بعض المحتالين أخذوا أجار شقق لا يمتلكوها قبضوا في الشارع وهم يأشرون: هذه هي الشقة ولكنني نسيت المفتاح في المكتب!

    • uramium Says:

      لم أتوقع أنهم فكروا بالسكن في الساحل ، لكني سمعت أن أسعار الشاليهات كانت في السنين الماضية شي بيشهي ، قاربنا الوصول لأسعار شاليهات الريفيرا.
      أما على النصابين ، بالوقت الذي كنت أبحث فيه عن شقة للإيجار قبل 3 حزيرانات كانت سيدة عراقية تجلس بذات المحل الذي أنتظر جواباً لطلبي فيه ، وكان صاحب المحل ينوح وينتحب عن سوء الحال ، وأن ال50 ألف ليرة التي طلبها للشقة كأجار شهري لاشيء مقارنة بجودتها وعندما وصف المكان لها عرفت انها مطلة على مانسميه “ساحة مقبرة الدروز” وهي ساحة يستيقظ قاطنيها أغلب أيام الشهر على عزاء مدلل، الجشع كان لايوصف، ونابنا من طيبه وقتها نصيب.

      شكراً لمرورك كنان.

  10. عمر Says:

    مرحبا….

    عادة بأي منطقة بكون فيها تنوع من حيث الأصول (لمَـمْ) من هُنا وهناك بسبِّب مأساة فبيختلط الجيد مع السيء وبتكون الفوضى عمتزداد تبعياً يوم ورا يوم وكل جماعة إلهم طريقتهم بالحياة بتدخل مع تركيبة الشارع اللي عايشين ضمنه .
    لو حكينا عن الفوضى والغلاء وووإلخ لح نشوف هالأمور كلها موجودة وين ما رحنا فهالشي طبيعي لكن بيختلف من منقطة لمنطقة .
    عموماً كل منطقة بكون فيها تنوع متل صحنايا والحرجلة والكسوة و قدسيا وجرمانا وسبينة والبويضة والست زينب ووإلخ بتلاقي فيها نفس الإشكال اللي موجود بمحيطك .
    برأيي هيك مناطق صارت مناطق حَوَشْ عمتضيع فيها الناس الفهمانة .
    وبالنسبة لغلاء العقارات هاد شي صار طبيعي التجار بتلعب على كيفها بتنزل السعر متى ما بدها وبتطلعه ايمتى ما بدها بس بمنطقتك بما انها عمتستقطب الغرباء رايحة بطلوع…
    عندك مثال كمان منطقتنازاكيوس(بالرومانية) عمتشتري الشركات العقارية كـــشركة رامي مخلوف الدونم بسعر 2 مليون ليرة مع انه المنطقة عبارة عن وعرة حجارة بركانية ومع ذلك طالعة الأسعار لفوق مع انها كانت رخيصة ما بتسوى سوى بضعة آلاف سورية ( بحجة طريق السلام ومرة بقولوا بدهم يعملوا فيها مطار ومرة مكتشفين نفط ومرة مابعرف ايش)
    وازا صار وحدث أي شي من هدول رح تصير بلدنا خراب متل ما صاير عندك لانه رح ينقلوا النازحين اللي بضواحي الشام على هالمنطقة ويسكنوهم فيها (هيك من ضمن أهدافهم اللي رح يشتغلوا عليها )

    • uramium Says:

      لحظة عمر لايمكن جمع هذه المناطق “صحنايا والحرجلة والكسوة و قدسيا وجرمانا وسبينة والبويضة والست زينب ووإلخ ” بجمع واحد: الكسوة والسبينة والبويضة وغيرها ليست مثل صحنايا وجرمانا وقدسيا قبل التوافد العراقي للمنطقة. سكان هذه المناطق يفهمون هذا الاختلاف.
      هناك اختلاف كبير بين هذه المناطق. وكي لا أتحدث عن صحنايا ، خذ قدسيا مثلاً ، سكانها الجدد قبل الحرب العراقية كانت من عائلات وشباب دمشق الذين هربوا من ضغط الازدحام وغلاء الأسعار في دمشق. لسنا هنا لتقييم المناطق والضواحي، لكن توصيفك وتحليلك ووصفهم بالحوش واللمم هو أمر لا يمس الواقع.

  11. عمر Says:

    وهي لحظتين ….!!
    انا ماقلت جمع وما اوردتها بكلامي او كتبتها بصيغة تؤدي إلى الجمع أنا قلت الكسوة والحرجلة وسبينة ووووإلخ والواو باللغة العربية عدا حرف العطف بيعني كمان الربط بين كلمة وكلمة …
    بمعنى أصح الإشكال اللي أنا وافقتك عليه متواجد في مناطق كالتي ذكرتها لك ولكن تختلف من منطقة إلى منطقة على نفس المبدأ ولكن بشكل تدريجي وكلامي اعلاه واضح ومؤكد اللي كتبت لك ياه ….
    وبالنسبة لكلمة لمَم ما فيها أي شي من حيث الوصف لأنه كلمة لَمَم المقصود الضَّم (أكيد لعبان كلمات متقاطعة وإجتك كلمة لمَّ حرفين اُفقي أو عامودي ماهيك !!!
    بخصوص كلمة حَوَش بتعني اللي بقوموا بالغف من هنا وهناك متل حواش الزيتون بشكل عشوائي وهيك منكون وصلنا للمعنى المطلوب اللي هو (الناس اللي بتتصرَّف بشكل عشوائي)
    لك هنن هدول تبع اللي ماشين على مقولة (البلد اللي ما بتعرف فيها حدا أنزل سروالك وبوِّل فيها وإذا بدك كمان تغوَّط بتصير هيك عضو عامل بالمجتمع الجديد اللي انت عايش فيه (عضو عامل تحته ) …

    هيك أكيد توضح سوء الإلتباس اللي حصل عندك من خِلال الصُورة الواسعة والموسَّعة التي تنظُر من خلالها للاُمور لتفهم معناها وترفُض أن تمُت للواقع بصِلة !!!!

    وهلأ خود وقتك وتفهَّم أكثر من الأول ما نريد أن نوصله من خلال ما كتبناه .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: