فوضى شركات مبيع قطع الكومبيوتر في دمشق

إن كنت ممن يشترون قطع ومعدات تقنية من سوق دمشق أو من أسواق المحافظات الأخرى لابد أنك قد مررت بموقف منغص أزعجك من بعضها ودفعك إلى التوقف عن التعامل مع بعضها الآخر، سأسلك سبيل الغصة في الذاكرتي مع هذه الشركات على مدى 10 سنين تقريباً:

حظك اليوم

تعتبر علب قطع وتجهيزات الكومبيوتر بمثابة علب اليانصيب في بعض الشركات لأسباب كثيرة:

– بعض الشركات تقوم باستخدام قطع من مستودعاتها لفحص كومبيوترات تقوم بصيانتها أي: يحاول قسم الصيانة في الشركة تجربة كرت شاشة مثلاً من القطع المختومة على حاسب معطل وتعاد القطعة للمستودع لتباع لزبون (في شركة الخطيب الهندسية ومركز الشام في الحلبوني)

– يحاول البعض التستر على عطب في جراء حادث في إحدى القطع على وضعها في صندوق جديد ويحاول تغليفها ليغيبه وتفاجأ بها معطوبة في المنزل وعند محاولة مراجعتهم يردون بغضب أنك من عطبها (جرت معي في Digital Net عدة مرات)

– للرامات وعلب التغذية الحصة الأكبر في مايفاجئك بعطل كامل فيه بمجرد شرائه، كيف لا والبائع متفق على نسبة عطل تذهب لقيم عالية يتفق مع مزوده بتبديلها إذا وجدت، لذلك تجد صوت البائع مرتاحاً إن أخبرته أن القطعة التي اشتريتها تواً تالفة ، ويجيبك بسرعة: “أحضرها لنبدلها لك” هذا إن لم يجعلك تنتظر 4 أيام “للتأكد” بأن العطل موجود حقاً وكأن هذا الأمر بعيد جداً عن الحدوث، يحدث هذا وكأن “أحضرها لنبدلها” أكر سهل لأنك تسكن فوق مقر الشركة ولا يتطلب منك الأمر رحلة قد تدفع فيها مبلغاً يقارب ثمن القطعة إن كنت مستعجلاً (جرت معي في أغلب الشركات وبموضوع التأخير أربعة أيام للصيانة في Digital Net)

ألعاب وحيل

القطعة المعروضة هي الأخيرة:

يشعر بعض الباعة وكأنك صفعتهم على وجههم إن طلبت قطعة غير المفتوحة أو طلبت استبدالها بسب وسواسك من مظهرها، وكذلك وأهم من هذا إن طلبت قطعة غير المعروضة: في أحد زياراتي لـ digital net لشراء لابتوب لأختي الكبرى وقع اختيارنا على لابتوب كومباك كان جيداً بمواصفاته و بسعره، وكل شيء على ما يرام إلى أن قال البائع ، لايوجد سوى هذه القطعة، وبعد بحث مزيف أضاف أن الفروع الأخرى بالشركة لا تملك هذا اللابتوب، مما دفعنا لشراء القطعة المعروضة، كانت تبدو جيدة من الخارج، صدف أن ذهبت في اليوم التالي لهذه الشركة ووجدت ذات الطراز معروضاً على الرف ، يمكنكم تخيل شكل وجه الشاب الذي اندفع نحوي بضحكة المرتبك يحاول تبرير وجوده على الرف.

خذ هذه وسأحسمها لك:

في شركة الخطيب الهندسية جرى ما هو أعجب من هذا، عند ذهابي لاستلام قطع كنت قد سجلت طلباً فيها فاجأني أمين مستودع الشركة بأمرين ، الأول أن مبرد المعالج المسجل لي في الطلب هو معطوب ، واستغرب تسجيله لأ، قسم المبيعات يعلمون بتلفه، أما الأمر الآخر فكان محاولته (أمين المستودع) بيعي شاشة مفتوحة العلبة على أن يحسم لي 300 ليرة من قيمتها، فرفضت ، لأجدها بين القطع عندما وصلت للمنزل ولم يتم حسم أي مبلغ على الفاتورة، اتصلت بمدير مبيعاتهم للاعتراض على ماجرى فكان رده ببساطة “جيبها لنبدلها” هذه الكلمة التي ستكلفني 20 كيلو متر ذهاباً ومثلهم في الإياب لأصحح محاولة احتيال من قبل امين مستودعهم.

أنا مادخلني .. الدليل قالولو

أكبر نكتة في سوق الكومبيوتر وقطعه هي الكفالة، هذه الكلمة التي يفسرها كل مركز وشركة على “كيفه” وهو القاضي والجلاد والمدعي بآن واحد فيها، وخير جلاد .. أقصد مثال على هذا الموضوع هو ماركة ASUS وشركة Digital Plus، وفي هذه الماركة يحضرني حادثتين الأولى مع مركز إيبلا وموضوعها لوحة أم أقر قسم الصيانة بإيبلا على وجود عطل فيها فيما التصق موظف مبيعاتها بتقرير Digital Plus الذي يبين خلوها من أي عطل ، وعند مواجهتهم بضرورة حمايتي كزبون ردوا بالرفض، وقعت القطيعة بيننا بعد وصفي لهم بأنهم مجرد “سماسرة قطع من يد الوكيل ليد الزبون”.

أما الحادث الثاني فيخص محمول المدير العام الذي رده قسم الصيانة في ديجيتال بلس مع تقرير وقوع مادة سائلة سكرية القوام على منطقة “التتش باد” مما أدى لتلف الزر الأيمن (فقط) وأن العطل سبب سوء استخدام، ورغم توضيح المدير العام لهم بأن هذا أمر مستحيل وأنه جرى تحت مراقبته ودون سابق إنذار لم تلق كلماته أذناً عندهم.

القاعدة رقم 1 في كفالة السوق: السبب سوء استخدام حتى يثبت العكس

الفوج الثالث

لا توجد في السوق بشكل عام ماركة حافظت على سمعتها في الجودة لأكثر من سنة أو اثنتين منذ ذيوع صيتها ، وما تلبث أن يصبح لها العديد من الموزعين وتتردى بالجودة لتغيب وتظهر أخرى غيرها.

ولاختراع الماركات قصة طويلة فمنها ما يقارب ماركة شهيرة بالاسم أو يستخدم نفس العلامة التجارية للماركة دون ان تدري بها الشركة الأم، ومنها ما يكون أصلاً غريباً ومن ثم يأتي ما يقلده، والأغرب من هذا كله ، استخدام ماركة منقرضة كما تفعل شركة Syrtech في ادعائها بوجود قطع من ماركة Space Walker التي انقرضت منذ أكثر من 8 سنين لديها.

دعم فني جداً

إن كان هناك قطاع يشاد به في سوق الكومبيوتر فهو أقسام الصيانة في الشركات الكبيرة وتجاربي مع أغلبها ممتازة إلا في مرة ذهلت لما جرى في مركز صيانة ديجيتال نت، فلما أرسل لابتوب لإحدى الفتيات لهم ، لم تسحب بياناتها الشخصية منه بحساب أن شركة كبيرة مثل هذه لن تعبث ببيانات زبائنها وكانت المشكلة في مروحة الجهاز .. لكن ما فاجأها لاحقاً أن قسم الصيانة العتيد قد قام بإعادة ضبط كلمة مرورها ودخل إلى ملفاتها وخاصة الصور، وما أثبت هذا وجود روابط لكثير من الـ Recent Files التي أفرغتها قبل تسليمهم الحاسب.

وعند عرض المسألة على الشركة ثاروا وغضبوا على موظف الصيانة ووعدوا أن يعاقبوه، لم تكن تريد صاحبة الحاسب أن يوقع عقاب بأحد ، بل تريد أن تكون شركة مثل هذه على مستوى اسمها في السوق ، وتكون لديها إجراءات تمنع مثل هذا العبث.

لايمني عالفلوس ألايمك عالبضاعة

كنت سأقفل المقال لولا اتصال أتاني من وكالة طابعات HP في دمشق Printex أو كما كانت تدعى في السابق ليون وعلوش، هذه الشركة رائعة بمدى اهتمامها بالزبون ، يتصلون بي أسبوعياً ويسألون عن أحوال الطباعات الاثنى عشر في الشركة وإن كانت محابرها جيدة ونظيفة .. الخ حتى أنهم في حال وجود حالة صيانة أو شراء يجلبونها لمكتبي قاطعين مسافات طويلة وهذه خدمة رائعة على مستوى شركات التقنية ، لكن ما لا تفهمه هذه الشركة هي أننا لسنا “محل سمانة” وإنما شركة لها سياستها بآلية الشراء لا تدفع مباشرة عند التسليم وإنما بعد انتهاء بعض الورقيات مما يربكنا دوماً، حالها حال الكثير من موزعي وموردي المعدات التقنية الذين طردوا من قواميسهم لفظة آجل ، مهما كانت الشركة التي يتعاملون معها كبيرة أو صغيرة.

وصل حجم تعاملنا مع أحد شركات الكومبيوتر في دمشق إلى ملايين الليرات ومع هذا لازالو يتمسكون بعد تقديم أي تسهيلات مالية لزبائنهم.

نهاية

لا أظن أني أسأت لأحد في مقالي هذا، هي أحداث جرت معي لايمكن لأي منهم تكذيبها، ومابقي هو الأعظم.

هناك شركات لم أجلب ذكرها وكنت قد تعاملت معها تشترك ومن ذكرتهم ببعض المشاكل لكنها كانت بأثر مهمل قياساً بأبطال المقال

Advertisements

الأوسمة: , , , , , , ,

39 تعليق to “فوضى شركات مبيع قطع الكومبيوتر في دمشق”

  1. Ramez Says:

    ذكرتني هذه المقالة بقصة غريبة جداً حصلت معي في المركز الهندسي – فرع ركن الدين حيث قصدتهم لشراء router Adsl واريد ان اذكر اني اتصلت بهم قبل الذهاب اليهم واخبروني بتوفر القطعة فذهبت اليهم وبعد انتظار دام مدة ربع ساعة لاقابل موظف المبيعات اكد لي وجود القطعة بعد تأكده من البرنامج لديهم ولكنه نصحني ان اراجع شخص في قسم الصيانة للاستفسار ان كانت القطعة تتوافق مع مقسم الهاتف لدي فسررت من هذا الاقتراح ولم اكن اتوقع انني سأجول في اقسام الشركة كلها حتى اجد الشخص المذكور حتى وجدته في قسم الدراسات والتطوير واكد لي توافق القطعة مع مقسم الهاتف فرجعت للمبيعات واصدر لي فاتورة وتوجهت للصندوق لدفع قيمة الفاتورة ثم للمستودع الذي فاجأني بعدم توفر القطعة في المستودع مما اضطرني لمراجعة موظف المبيعات وتحميمه ولعل اكثر ما ازعجني في الموضوع انني غادرت صالة المبيعات برفقة جميع الموظفين لأن الساعة كانت 9.45 مساءً وكنت قد وعدت زبوني بأني سأكوت عنده مع القطعة الساعة 10.00 مساءً

    • uramium Says:

      أنا على ثقة أنه لو يعلم مدير الهندسية بهذه القصص لكان غير الكثير من سياسة الشركة. خاصة درس الـ Hardware الذي أقامه أح موظفيه ليقنع زبوناً بأن الـ Pentium D أقوى وأفضل من Core 2 Duo رغم انخفاض سعره (بسبب عدم توفر الأخير لديه)

  2. عطاالله Says:

    مقال عملي ومفيد جدا …. أنا أحب أن تذكر الأسماء علانية ومن دون مواربة …. أريد أن أسألك سؤال بالنسبة لشراء قطعة مفتوحة العلبة … غالب حججهم أنهم يجربون القطعة قبل بيعها ليتأكدوا من خلوها من الأعطال …. السؤال هنا هل يحق لهم ذلك واذا كان الجواب نعم فأي القطع تخضع لهذه النعم
    سلامي لك أخي

    • uramium Says:

      في كل شركة تصنع معدات الكومبيوتر قسمين أحدهما اسمه Quality Control والآخر Quality Assurance ويرمز لهما بـ QA و QC ومهمتها التأكد (منذ أن تكون القطعة لازالت ببدايات مراحل التصنيع إلى وضعها بالكرتونة) من جودة القطعة أما الـ QA فتأخذ عينات عشوائية من المنتجات المنتهية من التصنيع لتجربها، وتعود وتختمها من جديد.

      لم لا يفتحها أمامك إن كان هذا غرضه؟ وما جدوى تجربته إن كان هناك فريق طويل عريض وخبير قد جربها في البلد الأم، القصة أن القطعة ليست بجودة تصنيعية عالية، يعني أنها لم توافق معايير الجودة كلها، حتى في هذه الحالة لا يحق له تجربتها.

      بالتأكيد القطعة لن تكون بمكونها الرئيسي ذات نخب متدن ، بل بالقطع الثانوية، هذا مايبرر انفجار الكثير من مكثفات اللوحات الأم وبطاقات العرض في الحواسب وأنظمة التغذية الكهربائية

  3. rafik Says:

    نعم كل الذي قلته صحيح و كلما قرأت سطرا” تذكرت حادثة وقعت عندنا …..للأسف السوق عندنا هو كذلك ايضا” بل يوجد الأسوأ

    أخي عطا الله لا يحق لهم هذه الحجج الواهية بأنهم يجربون القطعة لخلوها من الأعطال …..اقترحت عليهم عندنا أن لا يقوموا بتجريب القطة حتى يعتمد الزبون و عندها نجرب له القطعة و نفحصها 🙂 .

  4. beshr094 Says:

    أتعامل مع الأفندي وصباهي – يفحصون عمل البرامج – دليل عمل البرنامج مع أي نظام – يفحصون الديفيدي أو السيدي من أي فيروسات – قطع مع كفالة أنصحك بالتعامل معهم
    http://www.as2093.com حتى أنها شركة بحق , بس المشكلة أنهم زحمة يعني مابتلاقي دور 🙂

  5. مستر بلوند Says:

    أنا سأخالفك بنقطة واحدة .. ليون وعلوش خدمتهم أسوء خدمة وHP تحديداً شركة محتالة تبيعك مرة واحدة على مبدأ ضروب واهروب ..
    الذي حدث معي أني اشتريت لابتوب من عندهم HP كانت فيه “مشكلة مصنع” : كل ما أردت أن تحمله يفصل الجهاز .. كلما حركت الشاشة يفصل الجهاز .. عجزوني بقيت أكثر من ستة أشهر وأنا رايح وجاية على الصيانة .. بعتوه للجهاز مرتين على دبي على أساس صيانة وتغيير الشاشة وبعدين تغيير كل قطعه الداخلية ..

    كثيراً ما أخبرتهم أن المشكلة داخلية ويجب أن يغيروا الجهاز كاملاً .. لكن لا حياة لمن تنادي .. للأسف بعد تعب وهلك وضياعة وقت ومصاري اضررت أن أجلب لهم التموين .. معلم راحوا فيها ..
    وبيستاهلوا لأنهم ما التزموا بكفالتهم أبداً ..

    • uramium Says:

      رغم عرضهم الغزير للابتوبات الـ HP إلا أني لم أفكر أبداً في شراء لابتوب من عندهم لسبب أن أسعارهم الأغلى في السوق لهذه الناركة ، أما ما تقوله حول الكفالة ، فهي امر يشمل كل الشركات وليس هم فقط.
      أشكر لفتك النظر لأمر هام وهو إدخال التموين في هذه الحالة ، يحق لنا أن نعيد القطعة إن كانت معطوبة أوز كانت منافية لما وصفت به.

  6. صحيح Says:

    صحيح ما قلت. معظم القصص حدث معي ما يشابهها. الخطيب – ديجيتال بلس – الأوئل.

    ديجيتال بلس قاطعتهم تماما لأن الأمر ليس فقط ألعاب من نوع “قطعة مفتوحة معروضة”. بل غش صريح وبيع قطع معطوبة، يعرفون أنها معطوبة، يستوردونها معطوبة ويبيعونها معطوبة. ولا أعتقد أن المحافظة على زبون يقع ضمن دائرة اهتمامهم.

    • uramium Says:

      كنت أتمنى أن تأتي بحوادث معينة جرت معك فيما يتعلق بهذه الشركات .. لا نريد الذهاب بعيداً في اتهامها ، أفهم غضبك الذي هو غضبي .. لكني وضعته في مكانه باستخدام سرد الحوادث ، أتمنى عليك فعل المثل

  7. maram_soft Says:

    انت هيك خوفتني اذا انا بدي اشتري قطعة ما بروح الا لعند ديجيتال نت أو مركز الخطيب بس معقول ما عاد في عالم بيتأملون يخافوا ربون شوي
    شكرا على مشاركتنا مشاكلك

    • uramium Says:

      لا تتركيهم .. أنا لا أنصح هنا بالابتعاد عنهم على العكس، كل ما أقترحه الانتباه أولاً، فتح الغرض والتأكد من ختمه مثلاً .. عدم الثقة بالبائع أبداً وخاصة بما ينصح به، الذهاب نحو شراء ماركات عرفت بقلة مشاكلها.
      ASUS مثلاً التي توزعها Digital Plus كماركة لا غبار عليها ، لكن دعمها الفني هو الذي به مشكلة.
      أهلاً بك مرام

  8. pure_oul Says:

    كل اناء بما فيه بنضح و كل انسان بيشتغل بضميره هاد رايي انا من بائعي الحواسب و قطع الكومبيوتر كتير مريت بهيك امور بس للاسف اذا كان مافي ضمير , فالج لاتعالج على قولة المتل الشطارة شغالة وين ما بتدير وجهك

    • uramium Says:

      أعاد اليوم شاب صغير لوحة أم لديجيتال نت كان قد أخطأ باختيارها ليستبدل تلك التي على حاسبه (اشترى G31 بدلاً من 945).
      رفضت الشركة أن تعيد له المال فوراً مبررة الامر أنهم يريدون فحصها للتأكد من خلوها من المشاكل وسيستغرق الأمر 4 أيام، رغم أنها سياسة الشركة إلا أن العقل وجد ليستخدم، طالما ا، لاصق كيس اللوحة لم يفتح لمَ الأيام الأربعة؟

      أشكر مرورك pure oul

  9. Ahmad . M . G Says:

    يمكن المشكلة انو مافي عنا وكالات للشركات الأصلية مثل APPLE ASUS وغيره
    لأنو هالشركات أكيد تركز على السمعة إضافة للمربح

    • uramium Says:

      صحيح الشركتين اللتان ذكرتهما في ردك لهما وكيل في سوريا وكذلك MSI و Creative وغيرهم ، الفكرة أن بعض هذه الوكالات تخضع لرقابة صارمة من قبل الشركة الأم والبعض الآخر لاتدري بما يجري هنا.
      أشكر مرورك

  10. Talal .A Says:

    الأخوة الأعزاء
    أنا مهندس كهرباء واعمل في مجال التجارة
    عندي خبرة بالحواسب العادية ولكنني لا أمتلك أية معلومات عن الحواسب المحمولة وأرغب في العمل في هذا المجال (مبيعات)ولكنني أخشى ان اتورط ببيع أجهزة ستوك أو غير جيدة فبماذا تنصحوني
    في مجال الحواسب المحمولة أي الوكالات يمكن التعامل معها
    ولكم الشكر

    • uramium Says:

      لايمكنك اعتبار وجود محلات تبيع أجهزة “ستوك” وأخرى تبيع أجهزة أصلية، كل الوكالات ستقدم لك نفس الأجهزة ، المهم فيمن يقدم خدمة مابعد البيع الأفضل

  11. tarektm Says:

    بالنسبة لي خبرتي طويلة في التعامل مع التجار، فقد فتحت مركزاً للصيانة و تركيب الكمبيوتر في وقت من الأوقات، و بالنهاية، فضلت التعامل مع الشركة الهندسية، و هذا لسرعتهم بالصيانة و كفالتهم الجيدة، علماً بأني كنت أتعامل معهم عن طريق شركات الشحن لأني من محافظة السويداء.

    واجهتني مشكلة مع الديجيتال نت و هي في طريقة تعاملهم مع زبون الجملة، فالمتعارف عليه أن التاجر يشتري من الموزع و يدفع آجلاً أو ضد الدفع، أي يستلم البضاعة من مكتب الشحن و يحاسب المكتب عند استلام البضاعة، و لكن غيروا سياستهم و طلبوا مني تحويل النقود أولاً ثم سيقومون بتحويل البضاعة، و هذه السياسة سيتبعها تأخير زمني قدره يومان لتصل البضاعة لي.
    طبعاً نسيوا أني زبون قديم معهم و مع شركتهم الأم و كنت قد سحبت منهم سابقاً بالملايين، و على هذا تركت الشركة و انسحبت.
    عانيت أيضاً مع شركة أبناء محمد اكريم وكالة شاشات أل جي، فمثلاً إحدى الشاشات التي أرسلتها لهم للصيانة، عادت لي 5 مرات بنفس العطل، و تقرير الفني عندهم أنه لا يوجد عطل، و قد كان العطل واضحاً و هو وجود ظلال للحرف، مما كلفني الكثير من النفقات و الأجور للشحن، و مما اضطرني أن أكلم إدارتهم عن هذا الإهمال بالصيانة، و أنا من بعد هذا الحادث لليوم لا أثق بكل ماركة أل جي.

    و لدي الكثير و الكثير من هذه القصص.

  12. Talal.A Says:

    أشكركم على ردكم
    ولكن كل ما أرغب به هو نصيحة شخصية بأي نوع من الاجهزة أبدأ وما هي أكثر الأجهزة رواجاً هل هي التوشيبا كما فهمت من مقالاتكم
    ولكم الشكر

  13. كلمة حق Says:

    أود توضيح بعض الامور التي قيلت عن الشركة الهندسية أولا هذه افتراضات لا أعلم ماذا اريد بها فالشركة الهندسية لهاسمعتها الطيبة بالسوق السورية ولا ادري كيف نتهمها بفك القطع الجديدة وتجريبها على الحواسب وعلى اي اساس وصف امين المستودع في الشركة الهندسية بالاحتيال ولو انه احتيال لما وضح لك البائع بان الشاشة مفتوحة وسيحسم لك 300 ل.س أي ان سياسة الشركة تنافي ما قلته سابقا (بيع قطع مفتوحة)وفي حال كانت القطعة مفتوحة يتم تبيان هذا الامر وهذا الكلام يوضح بان امين المستودع قد أخطأ وليست عملية احتيال وانت يا عزيزي تتعامل مع البشر وليس ملائكة اضف الى ذلك ان عملاق تصنيع السيارات الالماني فولكس فاكن طرحت سيارة وكانت تحوي مشكلة فطلبت من زبائنها اعادة السيارات لتدارك المشكلة فهل نريد ان نطالب الشركات بما لا طاقة لها به أم ان حظوظ النفس لها نصيبها من هذا المقال وحري بنا يا عزيزي بان نطرح المشكلة على المسؤلين في الشركات وفي حال عدم الاستجابة نقوم بعملية التشهير التي قمت بها واخيرا أقول ان الشجرة اليابسة لا أحد يضرب عليها العصي والحجارة اما الشجرة المثمرة فتتعرض دائما للضرب ممن يحتاجون ثمارها

    • uramium Says:

      أولاً أنا لم أتحدث عن الهندسية لوحدها ، بل عن كل الشركات في دمشق وأوضحت مشاكل مررت بها مع كل واحدة، وتكريراً لما قلت:
      1. أمين المستودع هو من اقترح الشاشة المفتوحة لي وليس قسم المبيعات ، قسم المبيعات علم بالأمر لاحقاً بعد حدوث البلبلة، كان رفضي واضحاً وعلى مرأى ومسمع الكثيرين والشاشة التي أعطاني إياها مكتوب عليها في ورقة بيضاء “حسم 300 ليرة مفتوحة”.

      2. إذا انتبهت لردي على التعليق السادس أنا نصحت صاحب التعليق بعدم التخلي عن الشراء من الهندسية أو غيرها بل على العكس أن ينتبه لتلافي الأخطاء الآدمية كما ذكرت في ردك.

      3. الأعجب فيما جرى بالخطيب ولم أذكره في المقال ولكنك تضطرني لأثبت لك صحة وجهة نظري:
      كنت جالساً في الشركة في وقت حضور سيد وزوجته وابنهما لشراء لابتوب ، حضرت عملية البيع كاملة والتي حاول فيها موظف المبيعات إقناع السيد وزوجته بكون معالج البنتيوم أقوى من حيث البنية والمواصفات من معالج كور تو ديو، ولما تمادى كثيراً بشطحاته أومأ له الموظف الثاني بالتوقف وحاول التدخل بجملة تخفف ذهاب زميله بعيداً في مقارنته.

      بالنهاية
      يبدو أنك من إدارة الشركة أو تعرفه، أتمنى أن تنصحهم بمراقبة الاداء وخاصة في المراكز البعيدة عن الإدارة، وبالنسبة لي، لا زال إلى اليوم اسم شركتكم جواباً عندي لكل سائل عن مكان لشراء المواد المتعلقة بالكومبيوتر والتقنية، لا حاجة للتمترس وراء الكلمات الرنانة فلست ضدك ولا أحاول التشهير بأحد، أعد قراءة النص الذي كتبته، نحن زبائن ولدينا حق عليكم بكون كل شيء على مايرام.

  14. كلمة حق Says:

    hkاناانا يا عزيزي قصدي عملية التشهير التي حصلت على كل اسماء الشركات لان هذه الكلام لا يجيجوز شرعا ولكنني ضربت مثالا الشركة الهندسية لانني اتعامل معها من عام 99 ولا اقول لك انهم لم يرتكبوا اي خطأمعي في هذه الفترة ولكن دائما عندما يصل القطار على موعده لا احد يتشكره واذا تأخرت انت مرة على القطار تلوم من حولك واذا تاخر القطار مرة في العام الواحد فانه السبب في تاخير مسيرة
    الحياة كلها
    وها انت ذا تعود للافتراض باني من ادارة الشركة وها انت تعارض نفسك من جديد كيف
    وصفت امين المستودع في الشركة الهندسية بالمحتال وهو من قال لك ان الشاشة مفتوحة عل علينا ان نترفق نحن زبائن الجملة بهذه الشركات التي تقدم لنا خدمات كبيرة ولا ننسى ان
    حجم عملنا الكبير سيعرضنا لمثل هذه الاشياء وكل ما ورد سابقا لا يدل على ان الشركات
    تريد هضم حقوق زبائنها وانما هي مثلما اتفقت انا وانت انها اخطاء بشرية ولك الشكر وانا
    اعلم ان قصدك ايجابي من هذه المقالة ولكن ليس بهذا الاسلوب وتفضل مني بقبول فائق الاحترام

    • uramium Says:

      طيب كيف أصيغها؟ أمين المستودع ليس محتالاً وأخبرني بأن الشاشة مفتوحة وعندما رفضت شراءها وضعها لي ضمن أغراضي ولم يحسم لي المبلغ، رأيتك لم تعلق على ماذكرته من حادثة موظف المبيعات مع العائلة بموضوع شراء اللابتوب.

      أعلم أنهم بشر وأن الخطأ وارد كما الصواب، لكني كزبون بحاجة لمن يقول “أعتذر عن الخطأ” وتعويضاً عن خطأي سأفعل كذا أو كذا لك.

      لازلنا كمستهلكين (مشترين)  سوريين نقف أمام البائع كموقف جثة بيد من يغسلها ، لا يكون لنا رد فعل تجاه من يؤذينا منهم.

      هو ليس بتشهير بقدر ما هو “إعلان عن امتعاض” بالنهاية لن أحصل على حقي ولن يغلقوا محالهم بسبب هذا المقال، أشكر مساهمتك ، تحياتي لك

  15. مو كل الاصابع زي بعض Says:

    انا مع كلمة حق في ما قاله ” عندما يصل القطار على موعده لا احد يتشكره واذا تأخرت انت مرة على القطار تلوم من حولك واذا تاخر القطار مرة في العام الواحد فانه السبب في تاخير مسيرة الحياه كلها ” وانا ايضا لي عدة تجارب مع جميع الشركات التي ذكرتها ولا يخلو الامر من وجود مشكلة ولكنني زبون لشركة ديجتال نت منذ اكثر من ثلاث سنوات ولم اعاني من اي مشكلة لا بمايتعلق بالسعر او الصيانة او حتى الكفالة وحدث ان اشتريت لابتوب نوع HP وتفاجئت بانه التاتش لايعمل وعند عودتي الى صالة الغساني قامو بتدبيل الحاسب لي فوراً والاعتذار عن هذه المشكلة وبالنسبة للشركة الهندسية وعلى حد علمي بانهم ليسو وكالات وملتزمون بكفالة الوكيل وانا لا اعارض فكرة تجريب القطعة قبل تبديلها كما يحدث في الشركة الهندسية وديجتال نت وغيرها
    وانا مثلك كنت من المستائين من فترة ال 4 ايام لدى ديجتال نت عند ادخالي هارد للصيانة وعند السؤال عن سبب طول هذه المدى كانت الاجابة من الموظف بعدم وجود قسم صيانة لكل صالة واراسال القطعة التي يوجد بها مشاكل الى قسم الصيانة المركزية المنفصل عن صالات البيع
    وانا شخصيا عانيت من هذه المشكلة في دبي حيث يتوجب علي اراسل الكاميرا التي اشتريتها من صالة العرض جامبو الى مركز الصيانة ولم يقبلو استلامها ومركز الصيانة بعيد عن مكان اقامتي وعند تسليم الكاميرا الى مركز الصيانة توجب علي الانتظار 48 ساعة على الاقل
    وانا اعود واقول كما قلت أنهم بشر وأن الخطأ وارد كما الصواب،

    • uramium Says:

      لا أظن أن انتهاك ديجيتال نت لخصوصية صاحب اللابتوب الذي اشرت لحادثته سابقاً، أو تعنت وكالة ASUS في نظام كفالتها أو الحادثة التي جرت أمامي في الهندسية من قيام موظف مبيعاتهم بإقناع الأسرة بشراء لابتوب غير الذي يطلبونه مستخدماً تزوير الحقائق (كذلك ذكرت تفصيل الحادثة في الأعلى) وعملية الاحتيال ببيعي القطعة المعروضة في ديجيتال نت وكل الحالات الأخرى أخطاء بشرية حميدة كما تحاولان تصويرها أنت والمعلق الذي سبقك.

      الخطأ البشري المقبول هو أن تشتري قطعة وتكتشف لاحقاً أن موظف التسليم أخطأ بأحد مواصفاتها بسبب اختلاط الأمر عليه.

      الحالات التي ذكرتها جميعاً حالات فلهوية وضحك على الزبون واحتيال عليه.

      شكراً

  16. رامز تكريتي Says:

    نفس القصة التي حدثت معي سابقا تكررت منذ يومين حيث استنجد بي احد اصدقائي لتأمين مودم 3g كونه يرغب بشراء خط من mtn والشركة لا تتوفر فيها المودمات فاتصلت بالمركز الهندسي في ركن الدين وسألتهم واكدو لي توفر القطعة بسعر 4800 ومن نوع Dlink فاتصلت بصديقي واخبرته بالنوع والسعر فوافق وذهبت للمركز لاستلام القطعة ولكن عندما طلبتها اخبرني موظف المبيعات انها غير موجودة فقلت له هذه المرة الثانية التي يتكرر فيها هذا الموقف فما كان منه الا ان طلب مني اسم الشخص الذي اخبرني بتوفر القطعة …. اي شو بدي اسئل الموظف اللي اتصلت فيه عن اسمه وصير رفيقه
    وبعدها اضطررت للذهاب للبحصة لشراء القطعة فلم تكن متوفرة في كل المحلات ولكن يوجد نوع اخر سعره 5500 … مما وضعني في موقف محرج مع صديقي واضطره للشك باني قد اخذت 700 ليرة كعمولة …رغم تقديم فاتورة نظامية بالسعر الجديد وما ازعجني ان الموضوع مجرد خدمة(( بس طلعت بسواد الوش))

  17. alsadinet Says:

    توضيح هام :

    تم بهذا الموضوع ذكر أمر هام وهو وجود علبة مفتوحة للقطعة المراد شراؤها من شركة ما،،
    وذكر الشركة بأنه تم اختبار القطعة قبل بيعها.
    وذكر صاحب المقال انه يتوجب طلب قطعة مختومة بلصاقة من المصدر.

    ساقوم بتوضيح الأمر من منطلق متابع حيث أنه جرى بوجودي :

    1- لا اريد الرد على تعليقي بأني صاحب الشركة أو ابنه أو أو أو …
    2- سأذكر سبب من أسباب ذكر بعض الشركات لموضوع اختبار القطعة قبل بيعها
    3- ساضطر لذكر اسم الشركة، كونه بهذا المقال مباح ذكر اسماء الشركات علانية ..

    اسم الشركة :
    الشركة الهندسية للحواسب

    الوضع :
    توجد شركات “وكيل ماركة” تقوم باستيراد ماركات معينة، ولا تبيعها مباشرة ( ليس لها صالات عرض) بل تترك هم العرض والبيع الى شركات اخرى (الهندسية – ديجيتال نت ….) والتي بدورها تقوم بسحب البضاعة من الوكيل المستورد لبيعها من خلال صالاتها، مع وجود ضمان صيانة وتبديل القطع المعطوبة ، والى ما ذلك…

    الحالة:
    قامت الشركة الهندسية بسحب كمية كبيرة من مادة معينة مطلوبة بالسوق ( من الوكيل المستورد) لتكون متوفرة ضمن صالاتها.
    بدأت الزبائن بشراء هذه المادة مع الكفالة المرفقة معها والمحددة من خلال الوكيل.
    عاد قسم من الزبائن للهندسية يشكو وجود عيب تصنيعي بالقطعة
    المفروض انه يتم اتباع مبدأ دخول القطعة للفحص للتحقق من الامر. وفي حال ثبوت الخلل كان يتم استبدال القطعة باخرى جديدة.
    تكررت شكوى الزبائن مما جعل الامر يتضح انه يوجد عيب واضح للمادة، فاعلموا الوكيل، الذي اكد عدم وجود اي خلل ببضاعته..
    وبعد الحاح الشركة الهندسية، اضطر المستورد الى قبول استلام كمية من البضاعة المسترجعة من الزبائن ليقوم قسم الصيانة لديهم بفحصها.
    وكانت النتيجة انه لا يوجد خلل بها – بل سوء استخدام …
    هذا الامر لم يعجب الشركة الهندسية – فلها قسم صيانة متمرس – كما انه (المكتوب مبين من عنوانه) عندما يرجع العديد من الزبائن ويشكون نفس الخلل عن القطعة…

    وهنا…
    قامت الشركة بسحب كميات عشوائية من مستودعاتها من المادة لتقوم باختبارها ضمن قسم خاص لديهم ، ليتم رفع تقرير للمستورد عن وجود خلل تصنيعي تم التحقق منه بقطع جديدة ومن خلال الهندسية نفسها…

    ومع ذلك بقي المستورد يصر على انه لا يوجد خلل، وقد يكون الامر نسبي…

    طبعا الموضوع ازداد تشعباً واصبح له صدا…
    وللعلم ان ادارة الشركة الهندسية للحواسب أكدت انها مستعدة لاتلاف المادة المذكورة ضمن مستودعاتها ولا تبيعها للزبائن كي لا يتم تشويه سمعة الشركة نتيجة تقصير الوكيل وعدم تجاوبه بشكل صحيح مع الحالة ..

    ولمن لديه صديق موظف (مبيعات – صيانة) بالشركة الهندسية، ولكي يتأكد من القصة ،
    فقط يسأله عن الموضوع ليسرد له الامر كما ذكرته…

    • uramium Says:

      أهلاً بك وبمرورك

      أشكر لك توضيحك الذي تفضلت به هنا ، وأود أن أردف ما ذكرت بحادثة جرت في إحدى الشركات في دمشق ، هي ليست شركة تقنية، لكنها شركة تختم منتجاتها بختم (لصاقة خاصة) عليه شعارها.

      واجهت هذه الشركة مع أحد موزعيها ما واجهته الشركة التي نتناول الحديث عنها هنا، احتوت دفعة من بضائعها على خلل اكتشفه أحد موزعيها فأرسلت فريق تحري (حتى هذه اللحظة الأحداث متشابهة).

      عند إقرار الخلل، أرسلت الشركة فريقاً يسترجع القطع الحاوية على الخلل ويقوم بإعادة ختم القطع التي فحصت والتي تم التأكد من سلامتها.

      دعنا نقف عند جزء من حديثك وهو قيام أعضاء من قسم صيانة شركة ما باختبار القطع كما تفضلت، هل إجراءات الإختبار قياسية، وهل تضمن بقاء القطعة بذات الجودة التي هي عليه؟
      طيب اختبروا القطع وتبين لهم أن بعضها غير صالح والبعض الآخر صالح ، لازال السؤال قائماً هل أنا كزبون مضطر لشراء قطعة كومبيوتر لا يتم إعلامي حولها بما تفضلت به في ردك؟ كأن يذكر “القطعة تجاوزت بنجاح اختبار الشركة” أقصد أن تقيد الشركة نفسها بضوابط أمام موظفيها وزبائنها على حد السواء.

      طيب دعنا نضع كل هذا الكلام جانباً أريد أن أسأل سؤال بسيط :
      “ألا يحق لي كزبون أن أشتري من هذا السوق ككل ودون تسمية شركة دون أن يبقى إحساسي بالقلق حيال ما أشتريه مرافقاً لي طول فترة وجودي فيه؟”

  18. alsadinet Says:

    بالنسبة لموضوع اجراء الشركة الهندسية اختبار للمادة (وهي بعلبها ضمن مستودعاتهم)
    اود ان اوضح انه نوع الفحص لم يتطرق للعبث بالمادة او فكها
    فقط الفحص تم من خلال وصلها بالتيار الكهربائي والمراقبة ليظهر الخلل…

    والشركة قامت بالكشف على جميع القطع للمادة لديها، وقامت بمنع بيع وعزل التي تحوي الخلل.
    المتبقي السليم منها تم تبديله للزبائن الذين واجهوا مشكلة بالقطعة لديهم. والباقي تم بيعه مع ضمانة ذاتية لدى الشركة بعدم وجود خلل فيها .

    وهنا السؤال :
    هل اعتمد بعملية الشراء على قطعة مختومة (قد تحوي خلل مصنعي)
    ام اعتمد على سمعة الشركة واشتري واحدة تم اختبارها لديهم للتحقق من حسن جودتها ؟؟؟
    يعني انني سأشتري قطعة خضعت لاختبار أداء واجتازته بنجاح وبالتالي أي خلل (الذي قد يكون بقطعة مختومة) لن يظهر لدي بالبيت وانا استخدم القطعة لاحقا..

    بالنسبة لموضوع ختم الكرتونة ليس بالمهم، فانا على سبيل المثال من 3 سنوات بحثت عبر الانترنت عن لوحة أم (Mother Board) ماركة عالمية ونوعية احترافية (وقتها سعرها حوالي 14.000 ليرة)
    اللوحة ممتازة وكانت تحوي ملحقات كثيرة جداً ضمن علبتها.

    هذه اللوحة كانت عند الشركة الهندسية، ذهبت اليهم وطلبت رؤية اللوحة كوني اريد فتح العلبة والتأكد من أن جميع الملحقات موجودة…
    وبالفعل احضروها وقمت بفتح العلبة ووجدتها كما هي عبر مواقع البيع بالانترنت.
    واشتريتها وهي لدي لغاية هذه اللحظة – والحمد لله – لم اواجه بها أي مشكلة..

    حالة اخرى:
    رغبت بشراء شاشة LCD TV . وبالبحث المطول عبر الانترنت والمصادر ووووو
    اعتمدت شاشة من ماركة عالمية : SONY Bravia
    واشتريتها بكرتونة ولكنها لم تكن مختومة بختم ، وعند اخراج الشاشة بالبيت حاولت البحث عن اي دليل يثبت استخدامها او فتحها من الكرتونة (اثار بصمات يد ، غبار ، ملحقات موضوعة بشكل غير مرتب..)
    ولكن لم أجد أي مما سبق. وهي الان لدي والحمد لله ممتازة بدون اي ملاحظات تذكر…

    اخي الكريم
    ما اود ان اصل اليه هو انه ببلدنا يوجد بعض المستوردين يقوم بادخال بضائع فيها خلل ما.
    هذا الخلل لن يظهر الا بعد الاستخدام ..
    وبالتالي ختم الكرتونة ليس بضمانة من ذلك.
    لهذا بعض شركات البيع قد تلجأ لاختبار عينات من بضائع المستوردين،
    كونها تعرف تماما ان – العلبة المختومة – ليست ضمانة…

    وهنا نعود للمربع الاول وهو ان اسم الشركة التي تشتري منها هو الضمانة الحقيقية، وليس العلبة المختومة …

    مع التحية.

  19. uramium Says:

    سأعيد جملة كتبتها في ردي السابق
    “أن تقيد الشركة نفسها بضوابط أمام موظفيها وزبائنها على حد السواء.” وأعنى (ويبدو أن المعنى لم يصلك) ألا يترك تأويل القطعة المفتوحة لعدة احتمالات، يكون أفضلها وأكثرها تفاؤلاً ما تفضلت به.
    بل يحسم بلصق من قبل نفس الشركة يؤمن الشركة لدى الزبون ويؤمن الزبون لدى الشركة.

    تعقيب:
    في حالة مثال اللوحة الذي ذكرته، يجب ألا يتركوك تفتح كيس اللوحة أليس كذلك؟ مارأيك أني أجد كيسها مفتوحاً في أحيان كثيرة

  20. alsadinet Says:

    اراك علقت على موضوع قيامي بفتح اللوحة الأم التي اشتريتها من الشركة الهندسية…
    ولكنك لم تعلق على موضوع شرائي شاشة LCD TV من شركة سوني (العالمية) والكرتونة لم تكن مختومة من المنشأ..
    مثل كرتونة اللوحة الام التي لم تكن مختومة ايضا ً (وللملاحظة : انا لم افتح كيس حماية اللوحة نفسها بل فتحت الكرتونة للتحقق من وجود كافة الملحقات).

    وازيدك ايضا انني اشتريت جهاز SONY PS3 من سوني وابضاً لم تكن العلبة مختومة.

    توجد بعض القطع التي تكون ظاهرة للعين المجردة وهي ضمن العلبة، ولا حاجة لفتحها (أنواع من فأرة الكمبيوتر مثلاً)

    للتوضيح وكما يعلم الجميع فإن الكثير من القطع الالكترونية والكهربائية التي تباع ضمن علب ،
    لا تأتي بختم منشأ أو ما شابه.
    فكيف تريد الزام شركات البيع ان ((تختم)) من تلقاء نفسها..

    يعني اذا كنا سنتبع اسلوبك بالشراء وهو :
    لا تشتري اي قطعة لا تكون مختومة العلبة، فلن نجد ما نشتريه بهالبلد.

    بشكل عام كلنا عندما نشتري ادوات كهربائية اخرى (مكواة – مروحة – خلاط – محضرة طعام – فرامة لحمة….) نقوم بفتح العلبة والنظر للمحتوى.
    نفس الامر بالنسبة لقطع وملحقات الكمبيوتر.

    وتقبل مروري….

  21. uramium Says:

    قطع الكومبيوتر يجب أن تختم لأنها وكما تعلم بما لا يخفى على مشتريها تحوي على مكونات قد تؤذيها الملامسة المباشرة، هي بالتأكيد ليست مكواية ولا طنجرة ضغط، هي قطع تحوي دوائر مكشوفة

    بالنهاية أظن أن فكرتك وكذلك موقفي منها قد وصلا، شكراً لك

  22. باسل Says:

    كلام الكل مقنع جدا بس في نقطة مهمة
    احيانا ادارة الجمارك بتفتح بعض العلب عشوائيا اثناء الشحن لتتاكد من ان المحتويات بالعلب هي قطع كمبيوتر مو حشيش وامور اخرى
    صار مرة مع شخص صديقي كان عم يشحن احذية نسائية للسعودية وصلت البضاعة كلها مكسور كعبها
    قال عالحدود فكو كعوب الاحذية ليتاكدو انو مافيها شي

  23. مواطن من دمشق Says:

    كلام سليم ونظامي وعلى رأسهم شركة سلامة للكمبيوتر في البحصة بناء الحلبي بتشتري قطعة من عندهم بتصل للمنزل لتشغلها بتتفاجئ القطعة لا تعمل بتروح لتراجعهم بقلك ماهر بيك مسؤل المبيعات والله بدها تدخل صيانة وأستنا لك أسبوع ولا شهر بلا كمبيوتر ليتشرفو بإرجاع القطعة من الصيانة مع العلم القطعة من كراتين مستودعهم الفاشل

  24. mnm Says:

    بعد كزا سنة من هالحكي … من يومين صار معي نفس الشيء بالشركة الهندسية للحواسيب …
    أخدت قطعة …كرت شاشة تقيل و غالي .. لما وصلت عالبيت فتحتو .. طلع مستخدم و منظف بس من تعاملي بهالأمور بين معي أنو مستخدم لا يقل عن شهرين أو تلاتة .. و الغبرة بتبين عليه إذا دققت فيه بين المبرد و المعالج … رجعت بعجقة الشام بهاليومين ..و قلتلو ليلي باعني هيك هيك القصة ..و كل واحد يحولني لعند واحد و يندهلو .. شوف الأخ هون …
    بعدين طلعو الشباب بايعينه و مرجعينو ( على أساس مافي ترجيع بس الظاهر واحد إلو واسطة من الشركة ) ..
    ههه ..و كمان للصدفة آخر قطعة ….. و كمان للصدفة قلولي منرخصلك ياه …
    المصيبة أنو تبع الصيانة ورجاني أنو القطعة منباعة و مرتجعة بعد شهرين .. يعني يلي باعني و مديره عرفانين و مدخلينه و بايعينه على اساس جديد …
    شو بدنا نحكي .. ما في مخافة من الله … واحد غيري ما بيعرف شو القصة و ما بيرجع ..و بيكون كلو مال حرام .. بالنتيجة بهالوقت … مالنا غيرك يا الله .. :):) …

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: