السادة المسؤولين: ماقصتكم مع العدد 500؟

طالعت اليوم خبراً في موقع سيريانيوز، ينشر إحصائية تخص عمالة الأطفال والعدد المحدد بها للأطفال المستغلين في العمل دون السن القانوني هم 500، ليسوا 501 ولا 499، 500 بالضبط.

أضعاف هذا الرقم تجدونها تحت إشارات المرور في دمشق وفي حوش بلاس وفي البقاليات التي تقدم خدمة توصيل الطلبات، هذا إن لم نعتبر متشردي البولمان وأطفال الميزان في الشارع من ضمنهم وبائعي العلكة في الجامعة والمدينة الجامعية وغيرهم الكثير.

لمن لا يعلم، الأطفال هم الأكثر طلباً في سوق العمل، فهم لا يعرفون المطالبة بحقوقهم، وأجورهم منخفضة ويمكن قمعهم وتوجيههم بسهولة.

المشكلة ليست بجهات التفتيش كما ذكر الخبر، بل بالفقر أولاً وأخيراً، وحلها لا يبدأ من الطفل ولا حتى من أسرته، لا تنتهي هذه المسألة إلا بانخفاض الأعداد التي تقع تحت خط الفقر في المجتمع.

ليتهم لم يخرجوا بهذه الإحصائية، لكانت صورتهم أفضل، ثم ماقصتنا مع الرقم 500 كنا بأعداد المصابين بالإيدز والآن بعمالة الطفل، ولا أدري ربما غداً تخرج إحصائية تشير لعدد الشباب السوري الذي هاجر للعمل في الخارج وهو 500 أيضاً.

Advertisements

الأوسمة: , ,

6 تعليقات to “السادة المسؤولين: ماقصتكم مع العدد 500؟”

  1. syriangavroche Says:

    ملاحظة في محلّها

    أرقام و احصائيات الجهات الرسمية و للأسف لا تنفع إلا لملئ جرائد الدولة.. فقط لا غير..

    عمالة الأطفال موضوع شائك جداً, لأن الدافع هو أولاً و أخيراً الحاجة, و قد يكون عمل الطفل هو سبيله الوحيد للقمة, فلا أعتقد أنه يوجد أب في الدنيا يرسل طفله للعمل لو لم يكن محتاجاً فعلاً (إلا اللهم بعض الشوائب الاجتماعية).

  2. samir Says:

    هل المسؤولون ينقصهم الذكاء أو يحاولون التغطية، في التقرير ورد العدد.
    العدد الحقيقي هو:

    وتذكر تقارير رسمية أن نسب التسرب من المدارس لعام 2002 بلغت في جميع المراحل أكثر من 402 ألف طفل.

    فقط عادل الرقم من سنة ٢٠٠٢ الى ٢٠٠٨

  3. مستر بلوند Says:

    وكمان يلي أحياناً بطلعوا هدول الإحصائيات بكون بجيبتهم خمسميات كثير ..
    ولهيك هنن بحبوا يحطوا الأرقام على حسب شوفي بجبيتهم ..

  4. uramium Says:

    SyrianGavrohe : مايزيد الطين بلة هو الواقع غير المشجع، هذا ما أراه عندما ألاحظ تدهور الواقع التعليمي، طغوة الدروس الخصوصية في صفوف مبكرة مما يرفع كلفة التعليم ، وماذا بالنهاية، من يحصل على شهادة معهد مثلاً يتفوق راتباً بألف أو ألفي ليرة عن ذاك الذي توقف في مرحلة مبكرة من التعليم.

    Samir: تحليلك في مكانه ، لن يترك طفل المدرسة إلا لهذا السبب

    مستر بلوند: هذه الـخمسميات هي ثمن مستقبل هؤلاء الأطفال

  5. uramium Says:

    ليلة البارحة صدفت طفلاً لايتجاوز عمره السبعة سنين يتحدث مع نفسه وهو يفترش أحد الأرصفة مقابل مركز رضا سعيد مكوراً على نفسه من البرد .. كان يدندن أغنية ربما أو شيء من هذا القبيل.. وينتظر من يتحنن عليه ويقف على ميزانه.

    لازالت صورته عالقة في رأسي وربما ترونه إن مررتم بذاك الشارع ، لكني أكيد أن من وضع رقم 500 في تقريره لم يره ولن يره.

    شكراً لمروركم

  6. maram_soft Says:

    معك حق والله
    عم تصدف انو كل يوم الصبح عم كون رايحة ع الشغل شي الساعة 6 ونص الصبح تقريبا عم لاقي في واحد نايم ع الموقف والله منظروا بقطع القلب
    الله يعين العالم ويعينا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: