الجولان، صورة بالأبيض والأسود

كانت قد علقت واحتضنها صدر الدار قبل أن آتي للحياة، قرأت الكثير عن تلك الأيام ، عن الأحزان والأفراح التي مرت به وهي في ذات المكان، عن الذين حضروا وغادروا، الذين عاشوا ورحلوا عنه وهي معلقة تذكر كل ناظريها بجرح امتد ليطال خزائن الدمع في جيوب أرواحهم.

الجولان تلك الصورة التي صنع إطارها الأوغاد، ذاك الإطار الذي إن زيّن بشيء زين بدم أهلي، لن أدعهم يضربون وشاحاً أسوداً عليك هذه السنة، فقد اقترب عرسك، وسيكون جميلاً كعرس الجنوب..

تختلط مشاعري عندما أفكر أن يوماً سيأتي نسالم فيه إسرائيل ، فيعيدون الجولان، إن حصل هذا ، هل أفرح أم أغضب أم أحزن، ماذا عن دماء الكثيرين الذين ماتوا لأجله، ماذا عن أطفال تجيب أعينهم بنظرة لصورة جندي معلقة إن أتت سيرة أب على مسامعهم، أين تذهب دموع نساء غادرهن أحباءهن وعداً بالعودة بالنصر ولم يعودوا، ماذا نقول لآلاف الألوف الذين تركوا بيوتهم وذكريات طفولتهم وشبابهم في حقل حنطة أو بستان تفاح؟

ستكون بداية جديدة، قبول واقتناع بالقليل، شمعة نستعيض بها عن ظلام .. عدل الله قادم في يوم من الأيام ، إن لم يكن في الأرض فهو في السماء.

كم كنت أتمنى أن تعود لنا كما عاد الجنوب لأهله

رامي، كتبت كمشاركة في أسبوع التدوين من أجل الجولان

side-bar-arabic

Advertisements

الأوسمة: , , , , ,

4 تعليقات to “الجولان، صورة بالأبيض والأسود”

  1. syriangavroche Says:

    “كم كنت أتمنى أن تعود لنا كما عاد الجنوب لأهله”

    ستعود… غداً

    تحيتي

  2. uramium Says:

    أتمنى أن أعيش ذاك اليوم
    تحيتي لك

  3. فعاليات المدوّن » أرشيف المدونة » دليل المشاركات في أسبوع التدوين عن الجولان… Says:

    […] Uramiumian Thoughts | رامي | صورة بالأبيض والأسود. […]

  4. عبد الحكيم الجزائري Says:

    الأرض لا يحررها إلا الدم – الشهادة في سبيل الله-

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: