خربشة على جدران المدينة

“سماح الخاينة الحقيرة”
“ميرفت قد جنت بك البشر”
“الحب … ذكرى أبو عكر”

اعتذر عن الفظاظة في ما ورد ذكره، هي عبارات خطت على جدران شوارع رئيسية في دمشق، الأولى على جسر مشاة الفحامة والثانية ضمن نفق بجانب فندق الشيراتون والثالثة على محور حوش بلاس – ساحة الأشمر، وغيرها الكثير مما أذكر مكانه دون فحواه.
لماذا أذكر هذه العبارات؟ استوقفني أحد مواقع الانترنت
http://www.freewayblogger.com/ (مدونوا الاسترادات)
هؤلاء الأشخاص لايقومون أولا بتشويه مناظر الشوارع وإنما يعتمدون على عبارات مكتوبة على ألواح مستقلة تعلق على الجسور وأطراف الشوارع والشاخصات، وثانياً يكتبون عبارات تدعو للتأمل تنادي بالتفكير بشكل إيجابي، وفي الطريق الصحيح، عبارات مناهضة للحرب وأخرى مناهضة لانتشار السلاح بين المدنيين، وأخرى لمحاسبة بوش
أدعوكم لمشاهدة هذا الموقع والتعرف على طرق قد تكون مفيدة جداً وممتعة لقضاء الوقت الطويل الذي يمر علينا ونحن في السيارة في طريقنا لمكان ما.
هل تذكرون القصائد التي كللت إحدى مجموعات اللوحات الإعلانية؟ الإعلانات التوجيهية الخاصة بقيادة السيارة والأمان بها؟ أو اللوحات التي عرضها أحد الرسامين في إحدى السنين الماضية تحت عنوان الفن للجميع، لم لا يكون هناك لوحات يكتب عليها أقوال وأفكار إيجابية تساعد الناس على التأمل خلال مرورهم بها، والتفكير بمحتواها؟
الموضوع قد لا يتجاوز الصفنة ، مجرد التفكير بالأمر يحتاج إلى دستة طوابع ودزينتي تواقيع وشوال أختام.

Advertisements

الأوسمة: , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s