حفلة ديما أورشو وغزوان الزركلي .. أسر جمال الحلم

ليلة المفاجآت، كانت كذلك الصوت الرائع للسوبرانو ديما .. عزف البيانو .. صوت الهواء في القاعة .. الشموع المنتشرة في كل أرجاء القاعة لتضفي إضاءة خافتة ساحرة على المكان.. كانت حفلة بثيم مميز .

بدأت الحفلة بغناء ديما لأغنية باللغة العامية “أنا من هون” للشاعر حسين حمزة، تغنيها وتعنيها، بداية ساحرة ، جعلت مفردات الأغنية تضيع منا أمام روعة وسحر الصوت، أخرجتنا من نفسنا من عوالمنا وهمومنا، احتاج الجمهور في بعض الأغاني ثوان قبل أن يصح للواقع من جديد ويصفق.

من بين الأغاني غنت ديما قصيدة الأسلحة والأطفال لبدر شاكر السياب “عصافير أم صبية تمرح” دون مرافقة موسيقية وكانت رائعة، قريبة جداً من القلب، وأتبعتها بقصيدة مغناة لمحمود درويش “عاشق من فلسطين” لا تقل روعة عن سابقتها.

أكثر اللحظات تأثيراً كانت في أغانيها الثلاث الأخيرة “عصفورة النيربين وسراب  وما احتيالي يا رفاقي”.

أذكر وعند انتهاء الحفل الموسيقي وعند خروجنا من ذاك البيت الدمشقي القديم، وجدنا أنفسنا نخرج من حلم جميل دام فترة من الزمن وعدنا لضجيج السيارات والشوارع متذكرين الحفلة الحلم الذي أحياه فينا صوت ديما أورشو وأنامل غزوان زركلي

Advertisements

الأوسمة: , , , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: